للمرة الثانية.. مرتضى منصور ممنوع من الظهور إعلامياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LABvEY

مرتضى منصور متهم بالإساءة للأهلي وإدارته وجماهيره

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 15-01-2019 الساعة 21:30

قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر، الثلاثاء، منع رئيس نادي الزمالك، مرتضى منصور، من الظهور في جميع وسائل الإعلام، لمدة شهرين، بعد حظر إعلامي سابق امتد لثلاثة أشهر.

وقال المجلس (حكومي - بمنزلة وزارة الإعلام في مصر ) في بيان رسمي، إنه قرر "منع رئيس الزمالك من الظهور في جميع وسائل الإعلام، المرئية والمسموعة والمطبوعة والمواقع الإلكترونية والصحف، لمدة شهرين، باستثناء ما يتعلق بصفته النيابية، أو بمناسبة الأعمال البرلمانية، التي يجريها مجلس النواب".

وعزا المجلس قراره إلى أنه يأتي "حفاظاً على مقتضيات الأمن القومي، بعدم التحريض على إثارة الجماهير الرياضية المصرية، والتطاول عليها، والتحقير من شأنها ومن شأن رموز الرياضة المصرية".

وكان منصور قد عاد من إيقاف مماثل بداية من الشهر الجاري دام ثلاثة أشهر.

ويأتي هذا القرار بعد ساعات من مطالبة الأهلي المصري لرئيس مجلس النواب في البلاد، علي عبد العال، بإخضاع رئيس نادي الزمالك، مرتضى منصور، للتحقيق بعد "التجاوزات الفجة" التي صدرت منه في وسائل الإعلام بحق الفريق الأحمر، وإدارته وجماهيره؛ حفاظاً على استقرار الوسط الرياضي في مصر.

وأشار فريق القلعة الحمراء في بيانه إلى أنه كان قد تقدم ببلاغ للنائب العام ضد رئيس الزمالك، لكن الحصانة البرلمانية التي يتمتع بها حمته، مشدداً على أن الوضع حالياً يستوجب اتخاذ إجراءات حاسمة بسبب الاتهامات "الكاذبة" التي وجهها منصور بحق النادي الأهلي، في إشارة إلى مداخلته الهاتفية مع برنامج "الزمالك اليوم" المذاع على قناة الحدث.

وكذلك شمل القرار منع بث برنامج "الزمالك اليوم" المعروض على شاشة قناة الحدث شهرين، وإحالة مقدم البرنامج المشار إليه إلى النقابة المختصة للمساءلة التأديبية.

ويعد مرتضى منصور شخصية "مثيرة للجدل" بحسب مراقبين ومحللين، لكنه يتمتع بنفوذ قوي في النظام المصري الحالي الذي يتزعمه عبد الفتاح السيسي.

مكة المكرمة