لم يفقد الأمل.. ملاكم سوري يُطارد حلمه رغم الحرب واللجوء

الملاكم السوري قتيبة الديب

الملاكم السوري قتيبة الديب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-12-2017 الساعة 17:58


رغم سنوات الحرب الطويلة في بلده سوريا، لم يفقد قتيبة الديب حلمه في المشاركة في البطولات القارية والعالمية في رياضة "الكيك بوكسينغ".

بدأ الديب بممارسة "الكيك بوكسينغ" عام 2007؛ حيث حاز على ثلاث ذهبيات وفضيتين على مستوى سوريا ومحافظة دير الزور (شرق) التي ينحدر منها.

حالت الحرب بين أديب والمشاركة في البطولات القارية والعالمية باسم دولته، ليجد في ولاية شانلي أورفا التركية التي لجأ إليها فسحة أمل بالمشاركة باسمها في بطولات أوروبا والعالم.

الديب قال في حديثه لوكالة "الأناضول" التركية: "لو لم تندلع الحرب في سوريا لكنت حققت الكثير في رياضة الكيك بوكسينغ، الحرب حطمت أحلامي في سوريا، وعلى الرغم من كل السلبيات لم أفقد الأمل وأنا أتدرب هنا من أجل تحقيقها".

اقرأ أيضاً :

بات وجهة مفضلة.. الدوري التركي يستقطب نجوماً من العيار الثقيل

الديب الذي يعمل في جمعية التنمية البشرية والخدمات الإنسانية المعنية بالأطفال السوريين المعانين من متلازمة داون، شدّد على رغبته في تطوير مهاراته، ثم المشاركة في البطولات الأوروبية والعالمية لرياضة الكيك بوكسينغ باسم تركيا.

ويشرف على تدريبات الديب المدرب السوري محمد حسان، الذي أكد الاهتمام الذي يلقاه السوريون في تركيا من الرياضيين وغيرهم.

وقال حسان: "الديب يمكنه أن يحقق إنجازات كبيرة، في حال تم تقدير المواهب التي يمتلكها سيكون ذلك جيداً بالنسبة لتركيا وللسوريين".

مكة المكرمة