ماذا كان يفعل راموس في ليلة الإقصاء المرير؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LWMQVe

راموس غاب عن لقاء الإياب لتراكم البطاقات الصفراء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 06-03-2019 الساعة 11:55

في الوقت الذي كان فيه دفاع ريال مدريد الإسباني يعاني بشدة أمام هجوم أياكس أمستردام الهولندي، كان قائد الفريق الملكي سيرجيو راموس مشغولاً بتصوير فيلم وثائقي يرصد مسيرته الاحترافية.

وفي هذا الإطار، ذكرت صحيفة  "ماركا" الإسبانية أن راموس كان يصور فيلماً وثائقياً خلال مباراة فريقه وضيفه أياكس، مساء الثلاثاء، في إياب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وغاب المدافع الأندلسي عن المباراة بداعي الإيقاف بسبب تراكم البطاقات الصفراء، ظناً منه أن الإيقاف في إياب دور الـ16 أفضل بكثير من الغياب عن دور الثمانية.

وجلس راموس في جناح خاص بملعب "سانتياغو برنابيو"، بصحبة عائلته وأصدقائه في ديكور تم إعداده خاصة للفيلم الذي تنتجه شركة "أمازون" الأمريكية، وسيتضمن حتماً تفاصيل أقسى خيبات النادي الملكي في القرن الحالي، من خلال مشاهد ستعلق بذاكرة عشاق النادي الملكي طويلاً.

ودفع الفريق الملكي ثمن قرار راموس باهظاً في ظل انكشاف الدفاع المدريدي بشكل كبير أمام مهاجمي أياكس، الذين تفننوا في إهدار الفرص أمام مرمى الحارس البلجيكي تيبو كورتوا، ليكتفوا بتسجيل رباعية كانت كفيلة بانتزاع بطاقة التأهل في عقر دار "الميرنغي".

وفي ظل الغضب الجماهيري الجارف، طالت بعض صافرات الاستهجان راموس لقراره "الساذج"، الذي كلّف فريق العاصمة الإسبانية الخروج من "أمجد الكؤوس الأوروبية" من الباب الصغير.

وكان ريال مدريد قد فقد لقبه بطلاً لدوري أبطال أوروبا في النسخ الثلاث الأخيرة بسقوطه على أرضه ووسط جماهيره بنتيجة (1-4)، بعد أن حقق فوزاً ثميناً في لقاء الذهاب (2-1).

مكة المكرمة