مانشستر يونايتد يستعرض عضلاته أمام فنربغشه

مهاجم مانشسشر يونايتد أنتوني مارسيال يحتفل بالهدف الثاني لفريقه في مرمى فنربغشه

مهاجم مانشسشر يونايتد أنتوني مارسيال يحتفل بالهدف الثاني لفريقه في مرمى فنربغشه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 21-10-2016 الساعة 09:48


استعرض مانشستر يونايتد الإنكليزي عضلاته في مواجهة منافسه وضيفه فنربغشه التركي، وهزمه 4-1 في الجولة الثالثة من مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) لكرة القدم، مساء الخميس.

على ملعب "أولدترافورد" أجرى مدرب مانشستر يونايتد، البرتغالي جوزيه مورينيو سبعة تبديلات على التشكيلة الأساسية التي خاضت المواجهة ضد ليفربول الغريم التقليدي، الاثنين الماضي، في الدوري الإنكليزي، وكان أبرز "الضحايا" المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، والإكوادوري أنطونيو فالنسيا وماركوس راشفورد، والإسباني أندريس هيريرا.

أما أبرز المشاركين فكان القائد واين روني، العائد إلى التشكيلة الأساسية.

وبدأ مانشستر يونايتد مهاجماً، وضغط على منافسه بقوة، لكنه انتظر حتى الدقيقة 31 ليفتتح التسجيل بواسطة الفرنسي بول بوغبا، الذي ترجم ركلة جزاء إثر عرقلة الإسباني خوان ماتا داخل المنطقة.

وبعد دقيقة و55 ثانية، احتسب الحكم ركلة جزاء جديدة إثر عرقلة الفرنسي أنتوني مارسيال داخل المنطقة، فانبرى لها اللاعب ذاته مانحاً التقدم 2-صفر لفريقه.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، وفي أجمل هجمة في المباراة مرر واين روني كرة داخل المنطقة باتجاه جيسي لينغارد، فهيأها الأخير لبوغبا الذي أطلقها لولبية في الزاوية البعيدة للمرمى التركي.

وفي الدقيقة الثالثة من الشوط الثاني حسم لينغارد النتيجة في مصلحة مانشستر بتسديدة قوية من حافة المنطقة.

ونجح مهاجم مانشستر يونايتد السابق الهولندي روبن فان بيرسي في تسجيل هدف الشرف لفنربغشه (83)، ونال تصفيقاً من الجمهور المحتشد في المدرجات.

وكان فان بيرسي لعب ثلاثة مواسم في صفوف مانشستر يونايتد، وأسهم بشكل كبير في إحراز مانشستر يونايتد آخر ألقابه عام 2013.

ورفع مانشستر رصيده في المجموعة الأولى إلى 6 نقاط، وبات يتقاسم الصدارة مع فيينورد الهولندي الفائز بصعوبة على ملعبه على زوريا لوهانسك الأوكراني بهدف سجله الدنماركي نيكولاي يورغنسن (55).

مكة المكرمة