ما حقيقة ترك صلاح معسكر "الفراعنة" للقاء راموس؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6BjQMy

صلاح قاد "الفراعنة" للتأهل لكأس العالم بعد غياب 28 عاماً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-07-2019 الساعة 18:54

لا تزال تداعيات الخروج المُهين للمنتخب المصري من الدور ثمن النهائي لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم مستمرة وتتفاعل بقوة في الأوساط الرياضية المصرية.

وتزامناً مع الإقصاء المرير لـ"الفراعنة" من البطولة القارية، تناقلت وسائل إعلام مصرية محلية خبراً يفيد بخروج النجم محمد صلاح من معسكر المنتخب من أجل لقاء "مصالحة" قائد ريال مدريد الإسباني سيرجيو راموس، الذي كان يقضي إجازته الصيفية برفقة زوجته وأطفاله في مدينة الغردقة.

وأواخر مايو 2018 أجبر التحام قوي بين راموس وصلاح في نهائي دوري أبطال أوروبا بين ريال مدريد وليفربول الأخير على الخروج باكياً من الشوط الأول، وعدم إكمال المباراة النهائية بالعاصمة الأوكرانية كييف، وهو ما أثر بقوة على حظوظ "الريدز"، الذي اكتفى بالوصافة عقب الخسارة بنتيجة (1-3).

بدوره نفي رجل الأعمال المصري "كامل أبو علي"، مالك المنتجع الذي قضى فيه راموس إجازته الصيفية، تلك التقارير جملة وتفصيلاً، مشدداًَ على أن قائد الفريق الملكي كان بصحبته على مدار 24 ساعة.

وأشار إلى أن لقاء صلاح وراموس "المزعوم" مجرد شائعة غريبة "لا أساس لها من الصحة"، مؤكداً أن رد فعل المدافع الإسباني على زيارته إلى الغردقة كان إيجابياً للغاية.

ولم يقتصر النفي على رجل الأعمال الشهير؛ إذ قال نائب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم المستقيل أحمد شوبير، في تصريحات تلفازية، إنه سأل عدة لاعبين في المنتخب المصري عن الواقعة، ونفوا له تلك الأنباء، مؤكداً أنها "مجرد شائعات".

وكان مشوار المنتخب المصري قد توقف في ثانية محطات البطولة الأفريقية بخسارته أمام "جنوب أفريقيا" بنتيجة (0-1)، ليودّع المنافسات مبكراً، رغم أنه كان مرشحاً للفوز باللقب أو المنافسة عليه، بحكم تنظيمه للبطولة القارية على أرضه ووسط جماهيره الغفيرة.

وبعد ساعات من الخروج الكارثي، أقال رئيس الاتحاد المصري للعبة هاني أبو ريدة، الجهاز الفني والإداري بقيادة المكسيكي خافيير أغيري، قبل أن يتقدم باستقالته من منصبه، ثم تبعه نائبه أحمد شوبير.

مكة المكرمة