متزلجة إماراتية تستهدف المشاركة في الألعاب الأولمبية الشتوية

زهرة لاري تسعى لخوض "الأولمبياد" الشتوي

زهرة لاري تسعى لخوض "الأولمبياد" الشتوي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 26-09-2017 الساعة 18:30


تتأهب المتزلجة الإماراتية، زهرة لاري، للمشاركة في التصفيات المؤهلة للألعاب الأولمبية الشتوية، في مسعى جاد منها لتكون "أول رياضية إماراتية تدخل المنافسة في الألعاب الأولمبية الشتوية".

ووفقاً لوسائل إعلام إماراتية، فإن هدف "لاري"، البالغة من العمر 22 عاماً، يتمثل في أن تكون أول من تمثل الإمارات "أولمبياً"، حيث تواظب على التدريب منذ 7 سنين، بمعدل 4 ساعات يومياً وعلى مدار الأسبوع.

تقول "لاري": "هدفي الأكبر المشارَكة في الألعاب الأولمبية الشتوية، فحين أعود بالزمن 7 سنين إلى الوراء، أذكر أن التدريب كان قاسياً جداً وتغلب عليه الوحدة في بعض الأحيان، كان كل ما يهمني التشبّث بقوة الإرادة وعدم الاستسلام".

وتابعت: "أكاد أحقق هدفي، وحين يزيد الأمر صعوبة، أردّد كلمة (الألعاب الأولمبية) وأفكّر فيما تعنيه لعائلتي ولبلدي، فيصفو ذهني وأركّز على هدفي".

اقرأ أيضاً:

آخرهم "عموري".. جائزة اللاعب الأفضل في آسيا تتكلم "خليجياً"

وكانت "لاري"، التي وُلدت ونشأت في الإمارات، قد توسلت إلى والديها في بداية الأمر لتعليمها التزلّج، بعد مشاهدتها هذه الرياضة في فيلم ديزني "أميرة الجليد".

وبعد 3 أعوام على الدرس الأول في عالم التزلج، أصبحت "لاري" قادرة على تنفيذ دورات وقفزات معقدة، وباتت تراودها أحلام أكبر تتمثل بالمشاركة في المنافسات القارية والعالمية.

وتلفت "لاري" إلى معاناتها التحكيم؛ بسبب ارتدائها حجاباً "إسلامياً"؛ إذ تقول: "عندما بدأت بممارسة التزلج، كانت نقاطي تخفّض بسبب وضعي حجاباً، فلم يسبق للحكام أن رأوا متزلّجات محجبات من قبل"، ثم أضافت موضحة: "بعد عقد اجتماعات عدة، أفخر الآن بالقول إن النساء المحجبات يستطعن التزلّج بلا خوف".

تجدر الإشارة إلى أن "لاري" ظفرت بلقب "بطلة الإمارات للتزلج على الجليد" ثلاث مرات، وهي أول متزلجة إماراتية تخوض منافسات على الساحة الدولية.

مكة المكرمة