مجلة ألمانية ترد على راموس بنشر "تقرير المنشطات"

قائد الملكي متهم بالتنشط في نهائي بأبطال أوروبا ومباراة في الليغا
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LmrQY2

قضية راموس بدأت تتسع رغم نفي اللاعب الاتهامات جملة وتفصيلاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 25-11-2018 الساعة 20:56

سارعت مجلة "دير شبيغل" الألمانية للرد على تصريحات قائد نادي ريال مدريد الإسباني سيرجيو راموس، التي نفى من خلالها تناول منشطات في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عام 2017، وتخطيه قوانين مكافحة المنشطات.

ونشرت المجلة الألمانية، الأحد، جزءاً من تقرير مسؤولي مكافحة المنشطات، وسردت ما حدث بعد مباراة ملقة وريال مدريد بالدوري الإسباني، التي جرت في أبريل الماضي، حيث أوضحت أن المدافع الإسباني المخضرم خالف تحذيرات الفريق الطبي ولم يهتم بتعليماتهم.

ونقلت الصحيفة تحذيرات المسؤولين لراموس والتي جاءت في التقرير على النحو التالي: "لا أستطيع أن أعطيه الإذن بالاستحمام، واللاعب لم يهتم بتحذيراتي، وذهب للاستحمام في وجودي، وأخبرته بتدوين هذا في التقرير النهائي، ولكنه لم يظهر أي اهتمام بتعليماتي".

وذكرت في التقرير أن المادة "77.2" تنص على "منع اللاعب من القيام بالاستحمام أو التبول قبل إجراء فحوصات تناول المنشطات"، إضافة إلى وجود وثيقة، بتاريخ 21 سبتمبر 2018، كانت صادرة من رئيس قسم مكافحة المنشطات الإسبانية، تدين أسلوب راموس في التعامل مع المسؤولين، وتتهمه بانتهاك قوانين مكافحة المنشطات بعد عرقلته سير الإجراءات.

وكان راموس قد أدلى بتصريحات عقب خسارة فريقه ريال مدريد أمام مضيفه إيبار بثلاثية نظيفة، في الجولة الـ13 من الليغا، أكد من خلالها أنه سيتخذ الإجراءات، برفقة فريقه القانوني، ضد من نشر تلك المزاعم والاتهامات.

وقال راموس: "لقد تحدث من كان يجب عليهم التحدث، وهم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والوكالة العالمية لمكافحة تناول المنشطات والنادي، وقد حضرت أكثر من 250 حالة مراقبة لمكافحة تناول المنشطات خلال مسيرتي، ولم أرتكب أي مخالفة على الإطلاق".

وأضاف موضحاً أن "مادة (ديكساميتازون) مضادة للالتهاب، واستخدمتها بسبب مشكلة الترقوة التي عانيت منها، وأخبرت المسؤولين بهذا".

أما فيما يتعلق بمباراة ملقة، فقال راموس: "لقد استحممت لأنهم أخبروني بأنني أستطيع أن أستحم. يمكن التعبير عن الكذب بألف طريقة؛ لأنه كذب".

يُذكر أن "دير شبيغل" زعمت أن عينة الكشف عن المنشطات الخاصة براموس كانت إيجابية في نهائي كارديف 2017، الذي عرف فوز ريال مدريد على يوفنتوس الإيطالي بنتيجة (4-1)، إضافة إلى عينة ثانية أمام ملقة الأندلسي بالدوري الإسباني في أبريل المنصرم.

وأشارت المجلة الألمانية إلى أنَّ الاتحاد القاري للعبة أغلق قضية منشطات راموس، بعد الحصول على تفسيرات من القائد المدريدي وطبيب الفريق الملكي.

تجدر الإشارة إلى أن ريال مدريد يحمل لقب دوري أبطال أوروبا في النسخ الثلاث الأخيرة، وتحديداً أعوام 2016 و2017 و2018 على حساب أتلتيكو مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي وليفربول الإنجليزي على الترتيب، ليعزز رقمه القياسي في عدد مرات الفوز بـ "الأميرة الأوروبية" ليصل إلى 13 لقباً.

مكة المكرمة