مجلس الوزراء القطري: جاهزون لتنظيم الأولمبياد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YVd9Bm

المجلس دعم سعي اللجنة الأولمبية القطرية لتنظيم إحدى نسخ الأولمبياد أو البارالمبيات

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 29-07-2020 الساعة 18:30

أكد مجلس الوزراء القطري، اليوم الأربعاء، دعمه الطلب الرسمي الذي تقدمت به اللجنة الأولمبية القطرية إلى اللجنة الأولمبية الدولية بشأن الانضمام إلى "الحوار المتواصل" حول استضافة إحدى النسخ المقبلة من دورات الألعاب الأولمبية أو البارالمبية اعتباراً من العام 2032.

جاء ذلك على لسان وزير العدل القطري القائم بأعمال وزير مجلس الدولة لشؤون مجلس الوزراء عيسى النعيمي، عقب الاجتماع الأسبوعي للمجلس الذي عُقد بتقنية الفيديو.

وقال النعيمي: إن "دولة قطر مهيَّأة تماماً لاستضافة مثل هذه البطولات التي لم يسبق أن استضافتها أي دولة في منطقة الشرق الأوسط"؛ مشيراً إلى "الإمكانات والخبرات التنظيمية والبنى التحتية والمرافق الرياضية التي تمتلكها الدولة".

ولفت إلى "المكانة المرموقة التي تحظى بها دولة قطر على ساحة الرياضة العالمية والتي أهَّلتها لنيل شرف تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، بعد استضافتها المتميزة لعديد من البطولات الرياضية الإقليمية والقارية والعالمية".

كما اعتبر النعيمي أن "الجهود المستمرة التي تبذلها قطر لتطوير الرياضة محلياً وعالمياً باعتبارها وسيلة فعالة لتعزيز السلام العالمي وإشاعة روح التعاون والتضامن والإخاء بين دول العالم وشعوبه، تدعم فرصها في الحصول على تنظيم إحدى هذه البطولات".

وكانت اللجنة الأولمبية القطرية أعلنت الاثنين (27 يوليو 2020)، تقدمها رسمياً بطلب إلى نظيرتها الدولية تؤكد فيه رغبتها في استضافة إحدى نسخ دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية المقبلة، اعتباراً من نسخة العام 2032.

بدوره أرجع الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، رئيس "الأولمبية القطرية"، طلب بلاده استضافة الأولمبياد إلى "كون منطقة الشرق الأوسط لم تحتضنها قط، من قبل"، مشيراً إلى أن الحلقات الأولمبية ترمز إلى "السلام والوحدة والأمل لجميع شعوب العالم وضمن ذلك شعوب منطقتنا".

وأبدى الشيخ جوعان ثقته بقدرة بلاده على تنظيم الألعاب الأولمبية بعدما حظيت بشهرة واسعة "كوجهة رائدة لكبريات البطولات الرياضية في مختلف الألعاب"، علاوة على الإرث الكبير والخبرات المتراكمة، إلى جانب سعيها للاستفادة من الرياضة "كأداة لتعزيز السلام والتبادل الثقافي".

واستضافت دولة قطر عديداً من البطولات الرياضية العالمية والقارية والإقليمية في مختلف الرياضيات؛ مثل بطولة كأس العالم لكرة اليد وبطولة العالم لألعاب القوى وكأس "خليجي"، وسوف تتوَّج هذه البطولات بمونديال 2022 الذي يقام على أرض عربية أو شرق أوسطية لأول مرة.

مكة المكرمة