مجموعة فندقية رائدة عالمياً ترعى قميص سان جيرمان

اعتباراً من الموسم الكروي المقبل
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GrbwxR

سان جيرمان تخلى عن رعاية "طيران الإمارات"

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 23-02-2019 الساعة 16:16

أعلن نادي العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان أن مجموعة "أكور" الفندقية الفرنسية سترعى قميص الفريق، بدلاً من "طيران الإمارات" المملوكة لإمارة دبي، وذلك اعتباراً من الموسم الكروي المقبل.

وسيظهر شعار مجموعة "أكور" سادس أكبر مجموعة فنادق في العالم على قميص النادي الباريسي اعتباراً من الموسم المقبل (2019-2020) لمدة ثلاثة مواسم على الأقل مع إمكانية التجديد.

وبحسب تقارير صحفية فرنسية، فإن العقد الجديد سيسمح للعملاق الباريسي بأن يصبح بين "الأندية الأربعة الأولى على صعيد أوروبا"، ما يعني مداخيل مالية تُقدر بين 50 و70 مليون يورو سنوياً.

رئيس باريس سان جيرمان، القطري ناصر الخليفي، قال خلال مؤتمر صحفي لتقديم الراعي الجديد: إنه "يوم تاريخي بالنسبة إلى النادي، ورعاية القميص هي الصفقة الأهم بالنسبة إلينا".

بدوره قال رئيس مجلس إدارة الشركة، سيباستيان بازان، الذي سبق له تولي رئاسة باريس سان جيرمان لبضعة أشهر في عام 2009: "العقد ليس باهظ الثمن لكنه يوفر للفريق الكثير من المال".

وتابع قائلاً: "النادي الآن مختلف تماماً عمَّا عرفته في السابق"، ثم توجه بالحديث إلى الخليفي بقوله: "ما قمت به استثنائي. يعتبر باريس سان جرمان من أفضل ثلاثة أندية على مستوى العالم. إنها فرصة لمجموعتي لا يمكن تفويتها".

وقبل أيام قليلة أعلن النادي الباريسي تخليه عن رعاية "طيران الإمارات"، المملوكة لإمارة دبي والتي ترعى الفريق منذ عام 2006، مؤكداً أنه يفاضل بين عدة عروض لرعاية قميصه تُلبي طموحاته وحضوره البارز في الساحة الأوروبية.

بدورها ذكرت صحيفة "لو باريسيان" الفرنسية، أن إدارة سان جيرمان تستهدف جذب راعٍ بقيمة مالية مُضاعفة لما كان يتقاضاه النادي من الناقلة الإماراتية، التي تعاني في الفترة الأخيرة تحت وطأة وقساوة الخسائر مع تراجع أرباحها السنوية بشكل كبير.

يُذكر أن العقد المُبرم بين الجانبين منذ عام 2005 كان يقضي بحصول النادي الفرنسي على 25 إلى 30 مليون يورو سنوياً، وهو ما لم يعد يرتقِ إلى طموحات الإدارة، خاصة بعد أن أصبح الفريق الباريسي أحد أبرز أندية القارة العجوز في ظل كوكبة من النجوم العالميين ضمن صفوفه.

مكة المكرمة