محكمة التحكيم الرياضي تنتصر للعملاق الباريسي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gpw5WJ

سان جيرمان مملوك لهيئة قطر للاستثمارات الرياضية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 19-03-2019 الساعة 19:09

ألغت محكمة التحكيم الرياضي (كاس)، الثلاثاء، قرار لجنة المراجعة المالية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بإعادة النظر في شبهة خرق نادي العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان قواعد "اللعب المالي النظيف"، لتغلق ملفه بشكل نهائي.

ويأتي هذا القرار رداً على التحقيق الذي كان قد فتحه اليويفا بشأن خرق النادي الباريسي قواعد اللعب المالي النظيف على خلفية صفقات انتقال للاعبين، قبل أن يصدر لاحقاً قراراً يبرئ "أمراء باريس" من أي مخالفة.

وكان سان جيرمان قد أبرم صفقتين مدويتين في سوق الانتقالات، صيف عام 2017، حين انتدب النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا من صفوف برشلونة الإسباني مقابل 222 مليون يورو، في أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم.

كما تعاقد الباريسيون مع الفتى الشاب كيليان مبابي من صفوف فريق الإمارة موناكو على سبيل الإعارة مع حق الشراء بشكل كامل الصيف الموالي، في صفقة قدرتها وسائل الإعلام بـ180 مليون يورو.

وبعد ضمان سان جيرمان براءته من الاتهامات الموجهة إليه بخرق قواعد اللعب المالي النظيف، باتت الأنظار تتجه حالياً إلى مانشستر سيتي الإنجليزي المملوك منذ عام 2008 للإماراتي منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الوزراء ووزير شؤون الرئاسة في الإمارات.

وكانت مجلة "دير شبيغل" الألمانية قد أوردت أن مانشستر سيتي انتهك قواعد اللعب المالي النظيف، مستشهدة بوثائق مسربة، لافتة في الوقت ذاته إلى أن النادي  الإنجليزي دفع 200 ألف جنيه إسترليني لوكيل اللاعب جادون سانشو، الذي يلعب لبوروسيا دورتموند الألماني حالياً، عندما كان يبلغ 14 عاماً.

وصممت قواعد اللعب المالي النظيف للتأكد من أن المبلغ المالي الذي تنفقه الأندية على اللاعبين والرواتب يساوي تقريباً إيرادتها التجارية والجوائز المالية التي تفوز بها.

وغرّم الاتحاد القاري سابقاً مانشستر سيتي بـ49 مليون جنيه إسترليني، منها 32 مليوناً موقوفة التحصيل؛ لانتهاك قواعد اللعب المالي النظيف في 2014، كما تم تقليص عدد اللاعبين في قائمة الفريق بدوري أبطال أوروبا في موسم (2014-2015).

مكة المكرمة