محكمة فرنسية تؤكد تورط عربسات بقرصنة "بي إن سبورت"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LZo7J2

استوديوهات beIN SPORTS القطرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 14-06-2019 الساعة 22:04

قضت محكمة باريس الكبرى، اليوم الجمعة، بأن شركة توزيع الأقمار الصناعية "عربسات" متورطة في عملية قرصنة مشتركة مع "beoutQ" السعودية، لشركة "beIN Sports" القطرية.

وجاء قرار المحكمة بعد رفع قضية من قبل "beIN Media Group" القطرية، والتي كانت هدفاً لعملية القرصنة من جانب "beoutQ" بمساعدة "عربسات" التي تتخذ من السعودية مقراً. 

وذكر بيان للقناة القطرية أن قرار المحكمة الفرنسية صادق على دقة التقارير الفنية لشركة beIN، والتي أثبتت تورط عربسات في توزيع القناة السعودية.

وأضاف: "خلصت التقارير إلى أن beoutQ كانت متاحة يومي 18 و24 يونيو 2018 على الترددين 11919 و12207 ميغا هرتز عبر القمر الصناعي بدر-4 ، الذي تديره عربسات".

وأوضحت "beIN" أنها رفعت القضية في محكمة باريس الكبرى بسبب رفضها اللجوء القانوني في السعودية حيث مقر عربسات.

وأكدت القناة القطرية أن "عربسات تجاهلت حرفياً مئات الإشعارات القانونية الخاصة بالإذاعات الدولية من أصحاب الحقوق وأصحاب الحقوق".

ومنذ أن ظهرت "بي آوت كيو" في أغسطس 2017، عملت على سرقة مختلف البطولات والمسابقات التي تمتلك حقوقها الحصرية مجموعة "بي إن".

ويقوم قراصنة "بي آوت كيو"، منذ نحو عامين، ببيع اشتراكات لقنوات فضائية تبث منافسات رياضية عالمية مسروقة من قنوات "بي إن" ومؤسسات تلفزيونية أخرى.

واستغلت القناة السعودية الأزمة الخليجية التي تعصف بالمنطقة منذ الخامس من يونيو في العام 2017، وتركت آثاراً سلبية على شعوبها.

تجدر الإشارة إلى أن الأسرة الكروية الدولية طالبت بضرورة التوقف عن قرصنة حقوق "بي إن سبورت".

وتوعدت في الوقت نفسه بملاحقة القائمين عليها، والمؤسسات الرسمية التي يُنظر إليها على أنها "تدعم مثل هذه الأنشطة غير القانونية".

مكة المكرمة