"محمد" يزلزل جمهور ناد إسرائيلي.. من هو؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LZPY7v

اسم محمد تسبب بمشكلة لصاحبه الذي يلعب في نادٍ إسرائيلي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 15-06-2019 الساعة 15:25

أثار موقف مشجعي ناد إسرائيلي من لاعب أفريقي مسلم منتقل لصفوفه حديثاً حالة من الجدل في وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام العبرية؛ حيث يصر ون على تغيير اسمه.

فقد وقع اللاعب النيجيري الشاب علي محمد، البالغ من العمر 23 عاماً، ويلعب في خط الوسط، للانتقال من نادي "ماكابي ناتانيا" لـ"بيتار القدس" مقابل 2.5 مليون دولار في عقد مدته 3 سنوات، بحسب ما ذكرت "بي بي سي" السبت.

ونشرت صحيفة جيروزاليم بوست العبرية تقريراً يقول إن مشجعي النادي المتعصبين، الذين تضمهم رابطة باسم الأسرة la" familia"، طالبوا في وسائل التواصل الاجتماعي بتغيير اسم اللاعب.

ويعرف عن نادي بيتار القدس بأنه الوحيد في الدوري الإسرائيلي الذي لم يوقع له أي لاعب عربي في تاريخه.

النادي كان قد استقدم منذ عدة سنوات لاعبين مسلمين هما زاور ساداييف وغابرييل كادييف من الشيشان.

وواجه قرار النادي حينئذ حملة احتجاج من قبل مشجعي الفريق، الذين حملوا لافتة ضخمة مناهضة للمسلمين والعرب كتب عليها "بيتار نقي إلى الأبد"، وهتفوا "الموت للعرب"، وهددوا بإحراق النادي.

وردد جمهور النادي من قبل هتافات معادية للفلسطينيين في المباريات، بما في ذلك "الموت للعرب".

تقول صحيفة الإندبندنت البريطانية إنه ينظر للنادي باعتباره رمزاً لثقافة كرة القدم الإسرائيلية،والحركة الصهيونية، وغالباً ما يتم ربطه بحزب الليكود اليميني.

وكانت الأضواء الإعلامية قد سلطت على النادي في العام الماضي عندما رحب بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل"، وذلك بتغيير اسم النادي بشكل مؤقت ليحمل اسم الرئيس الأمريكي.

وقال منشور لرابطة المشجعين الأكثر تعصباً للنادي والمعروفة باسم الأسرة في صفحتهم على فيسبوك، التي يتابعها نحو 37 ألف شخص: "بعد التحري المكثف توصلنا لهوية اللاعب، ونعلن أنه ليس لنا مشكلة معه، ولكن لنا مشكلة مع اسمه وسنغير اسمه حتى لا يكون هناك غناء لمحمد في ستاد تيدي".

مكة المكرمة