مدرب مانشستر يونايتد يتعرض للسرقة خلال متابعة يورو 2016

المدرب البرتغالي لنادي مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو

المدرب البرتغالي لنادي مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 19-07-2016 الساعة 09:07


حاول أحد اللصوص في العاصمة البريطانية التسلل إلى منزل المدرب البرتغالي لنادي مانشستر يونايتد، جوزيه مورينيو، محاولاً سرقته حين كان يتابع مباراة منتخب بلاده أمام منتخب فرنسا في نهائي يورو 2016، قبل أن يوقف أحد الحراس اللص، ويتم تسليمه لشرطة المدينة، وفقاً لتقارير صحفية إنجليزية.

وبحسب "سي إن إن"، أكدت التقارير أن مورينيو كان يتابع المباراة برفقة زوجته، حين حاول اللص التسلل إلى منزله، الذي تبلغ قيمته 25 مليون يورو، قبل أن تراه الخادمة وتصرخ، ليقبض عليه أحد الحراس، ويسلمه لشرطة لندن، ويحكم عليه بالسجن لمدة 6 أسابيع.

وكان مورينيو قد تعاقد مع النادي الإنجليزي العريق، خلال سوق الانتقالات الصيفية الحالي، ليقود أبناء ملعب "أولد ترافورد" الموسم المقبل، بعد أن أقالت إداراة النادي المدرب الهولندي، لويس فان غال.

يذكر أن هذه هي ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها أحد أفراد نادي مانشستر يونايتد لسرقة أو محاولة سرقة، إذ تعرض منزل اللاعب الأرجنتيني السابق للفريق، أنخيل دي ماريا، للسرقة في فبراير/ شباط عام 2015.

مكة المكرمة