مسؤول رياضي: قطر قد تفكر بالأولمبياد بعد المونديال

الدوحة لا تكل ولا تمل من استضافة أبرز البطولات الرياضية بالعالم
الرابط المختصرhttp://cli.re/g1k4xJ

قطر ستنظم مونديال القدم شتاء عام 2022

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 02-09-2018 الساعة 18:44

أكد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ، أن قطر قد تفكر في استضافة دورة الألعاب الأولمبية بعد نيل الدولة الخليجية شرف تنظيم حدثين رياضيين عالميين؛ هما: بطولة العالم لألعاب القوى 2019، ونهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022.

وقال "باخ" في تصريحات لقناة "الكأس" القطرية، إن قطر مقبلة في السنوات القادمة، على حدثين عالميَّين؛ الأول يتعلق باستضافة بطولة العالم لألعاب القوى عام 2019، والثاني باستقبال مونديال 2022، ومن بعدها يمكن أن تفكر الدوحة في التقدم لاستضافة الألعاب الأولمبية.

وتمنى رئيس "الأولمبية الدولية" رؤية ملف مُقدَّم للترشح لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية من مدينة تنتمي إلى منطقة الشرق الأوسط.

ونالت طوكيو اليابانية شرف استضافة أولمبياد 2020، في حين تستضيف باريس الفرنسية ولوس أنجلوس الأمريكية دورتي 2024 و2028، في  حين لم تُعرف بعدُ هوية المدينة المنظِّمة لدورة 2032، حيث سيتم الإعلان عنها بعد 5 سنوات من الآن، وفقاً للمسؤول الرياضي البارز.

أما عن أبرز التحديات الأمنية التي تواجه الدورات الأولمبية في ظل انتشار الإرهاب، فأكد "باخ" أن الأمن يقع في سُلم الأولويات لحماية الرياضيين أو المشجعين والدورات بشكل عام.

وأشار إلى أن اللجنة الأولمبية الدولية تحاول التشديد على المهمة الرئيسية للألعاب الأولمبية والتي تكمن في تجميع الشعوب من الثقافات واللغات والانتماءات كافة، ومن مختلف قارات العالم تحت مظلة موحدة، وجعل دورات "الألعاب الأولمبية" مصدراً للوحدة.

مكة المكرمة