مسيرة دراجات فلسطينية رداً على سباق تهويدي في القدس

تنديد عربي واسع بمشاركة الإمارات والبحرين في السباق التهويدي

تنديد عربي واسع بمشاركة الإمارات والبحرين في السباق التهويدي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 04-05-2018 الساعة 16:23


نظم عشرات الفلسطينيين، صباح الجمعة، مسيرة دراجات هوائية من وسط مدينة رام الله باتجاه مدينة القدس المحتلة، رداً على سباق "طواف إيطاليا"، الذي ينظم هذا العام في مدينة القدس المحتلة، تزامناً مع ذكرى النكبة الفلسطينية وإعلان قيام الدولة العبرية.

وانطلقت المسيرة التي دعت لها مجموعات شبابية بمشاركة حملة مقاطعة إسرائيل، من وسط مدينة رام الله باتجاه حاجز قلنديا العسكري الفاصل بين رام الله والقدس.

وقال الناشط في مقاطعة إسرائيل، زيد الشعيبي، في تصريحات لوكالة "الأناضول" التركية، إن المسيرة "رسالة من الشعب الفلسطيني والمتضامنين معه إلى سباق طواف إيطاليا، مفادها: أوقفوا دعمكم للاحتلال".

وبين أن تنظيم هذا السباق في القدس هو دعم لاحتلال المدينة المقدسة عاصمة دولة فلسطين، مطالباً القائمين على السباق بوقفه، كما لفت إلى أنه تم الإعلان عن حملة بعنوان "اسحبوا دراجاتكم".

اقرأ أيضاً :

"تطبيع رياضي".. الإمارات والبحرين تشاركان بسباق تهويدي للقدس

وسباق "طواف إيطاليا للدراجات الهوائية 2018" يأتي هذا العام في نسخته الـ101، وسيشمل للمرة الأولى في تاريخه إجراء إحدى مراحله في دولة غير أوروبية، كما يشهد مشاركة إماراتية وبحرينية، في إطار مسلسل "التطبيع الرياضي" بين دول خليجية والدولة العبرية، ما أثار غضباً عربياً وإسلامياً واسعاً.

ومن المقرر أن يبدأ السباق ظهر الجمعة في إسرائيل، ليشمل مدن القدس (الغربية)، وحيفا، وتل أبيب، وبئر السبع، وإيلات.

ويمثل سباق إيطاليا إلى جانب سباقي فرنسا وإسبانيا أكبر 3 سباقات عالمية في رياضة الدراجات.

اقرأ أيضاً :

رعب "الرصاص المتفجر".. هكذا تغتال "إسرائيل" أحلام رياضيي غزة

وكانت الخارجية الفلسطينية قد حذرت الخميس من استغلال إسرائيلي لسباق الدراجات في القدس المحتلة، "لترويج روايتها الاستعمارية بشأن المدينة المقدسة والأرض الفلسطينية المحتلة".

وأوضحت أن "الاختيار الإسرائيلي وقع على نقطة قريبة من أسوار البلدة القديمة بالقدس المحتلة، لإطلاق هذه الفعالية الرياضية الدولية التي تحظى بمتابعة واهتمام على مستوى العالم".

ووفق البيان، أكدت الجهات المنظمة أن مسار السباق لن يمر بالأرض المحتلة، في حين تبين للوزارة أن المسار يشمل المرور بعشرة كيلومترات في القدس الشرقية، بما فيها مناطق المستوطنات المقامة على الأرض الفلسطينية المحتلة.

واعتبرت الوزارة ذلك "انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها".

وتوعدت الخارجية منظمي السباق بالملاحقة القانونية؛ نظراً لمروره فوق أراضٍ فلسطينية محتلة، واستغلاله إسرائيلياً.

ويمتد السباق لمسافة 3 آلاف و546كلم و200م، ومن المنتظر أن يتواصل حتى الـ27 من مايو الجاري.

اقرأ أيضاً :

ملاعب "المستديرة" تنتفض دفاعاً عن القدس وتتحدى قرار ترامب

وفي 6 ديسمبر 2017، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لـ"إسرائيل"، والبدء بنقل سفارة بلاده من تل أبيب للمدينة المحتلة، ما أثار موجة غضب عربية وإسلامية، وانتقادات وتحذيرات غربية.

وفي وقت لاحق أعلنت واشنطن عن قرارها افتتاح سفارتها في القدس في الـ14 من الشهر الجاري، الموافق لذكرى إعلان دولة "إسرائيل"، والمتزامن مع النكبة الفلسطينية.

مكة المكرمة