مشجع أهلاوي يفارق الحياة تاركاً رسالة عاطفية مؤثرة!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LK8ZbJ

الأهلي المصري فرط بالفوز بالنجمة الأفريقية التاسعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 10-11-2018 الساعة 22:30

في مشهد مأساوي بكل ما تحمله الكلمة من معنى، فارق أحد مشجعي النادي الأهلي المصري الحياة بعد هزيمة فريقه الثقيلة أمام مضيفه الترجي الرياضي التونسي بثلاثية نظيفة، في إياب الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، ليقبض فريق "باب سويقة" على "الأميرة الأفريقية".

وانتشر خبر وفاة المشجع الأهلاوي كالنار في الهشيم في مختلف منصات التواصل الاجتماعي، بعد أن أعلنت أسرته الخبر بنفسها عبر حسابه بموقع "فيسبوك"، بحسب وسائل إعلام مصرية.

ونشرت صورة لما كتبه المشجع قبل وفاته بساعات؛ إذ جاء في رسالته: "الساعة 11 ذهب كل ما نحلم به"، واصفاً هذا اليوم بأنه "ثاني أسوأ يوم في حياتي".

وأردف قائلاً: "من هذه اللحظة لن أشجع كرة القدم، لحين رجوع الأهلي، وإن لم يرجع سأدعو الله أن يتوفني..."، قبل أن يختم رسالته بهتاف الجماهير الأهلاوية الشهير "يوم ما بطل (أتوقف) أشجع، هكون (سوف أكون) ميت أكيد".

رسالة المشجع الأهلاوي

بدوره ذكر الموقع الإلكتروني لقناة "صدى البلد" المصرية أن "مشجعاً أهلاوياً يُدعى محمد توفي، متأثراً بأزمة قلبية أصيب بها عقب خسارة فريق الكرة أمام الترجي التونسي برادس الجمعة"، مشيراً إلى أنه نام ولم يستيقظ.

يُذكر أن الترجي التونسي قلب الطاولة رأساً على عقب أمام ضيفه الأهلاوي، معوضاً خسارة لقاء الذهاب، الذي احتضنه استاد "برج العرب" بالإسكندرية (1-3)، وهي الموقعة التي عرفت احتساب الحكم الجزائري ثلاث ركلات جزاء؛ اثتنان للأهلي وواحدة للترجي ما أثار استياءً عارماً لدى لاعبي الفريق التونسي.

ورغم خسارته اللقب القاري، لا يزال الأهلي القاهري الأكثر فوزاً بلقب دوري أبطال أفريقيا بواقع 8 ألقاب، بفارق ثلاثة ألقاب عن مواطنه الزمالك ومازيمبي، في حين وصل الترجي إلى لقبه الثالث بعد عامي 1994 و2011.

مكة المكرمة