مشروع قطري لمراقبة صحة عمال مشاريع المونديال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LAAqBB

قطر تُولي اهتماماً بملف عمال مشاريع كأس العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 24-02-2019 الساعة 16:36

تعتزم دولة قطر إطلاق مشروع لمراقبة صحة عمال مشاريع مونديال قطر 2022 لمدة ثلاثة أعوام، وذلك في إطار جهودها الرامية لتحسين صحة العمال طوال مدة عملهم في قطر، ورداً عملياً على المزاعم والافتراءات التي تخرج بين حين وآخر في وسائل إعلام عربية وغربية.

ويعد المشروع ثمرة تعاون بين إدارة رعاية العمال باللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية، وكلية "وايل كورنيل للطب - قطر"، حيث سيستخدم  خبراء ومتخصصون في الكلية الرائدة عالمياً تقنيات طبية حديثة لمراقبة وتقييم المؤشرات الصحية الأساسية لدى العمال، كمعدل ضربات القلب، ونسبة السكر في الدم، ومعدل ضغط الدم، ودرجة حرارة الجسم، ونسبة الماء في الجسم، وغيرها.

عمال مشاريع مونديال قطر

وستسهم هذه المبادرة في مساعدة الخبراء على تحديد ما إذا كان أي من العمال في حالة صحية حرجة تستدعي تدخلاً طبياً عاجلاً أو اتخاذ إجراءات طبية احترازية أو وقائية. كما سيراعى استخدام أدوات وأجهزة خاصة لمراقبة وتقييم صحة العامل عن بُعد من خلال قياس وزنه، ومراقبة عادات تدخينه، وقوة عضلاته البدنية، وحساب عدد ساعات نومه، بالإضافة إلى تقييم صحته النفسية.

ويستند المشروع  إلى الاستفادة من مخرجات أنشطة تقييم صحة العمال التي أجريت في مواقع العمل، كما سيقدم للعمال نصائح عن أسس التغذية السليمة، بالإضافة إلى عرض مواد تثقيفية مصورة. إلى جانب إتاحة الفرصة أمام العمال للتحدث بلغاتهم مع خبراء تغذية وصحة، والحصول على نصائح صحية وطبية قيمة. 

وستقدم "المشاريع والإرث"، و"وايل كورنيل للطب-قطر"، تدريباً يستهدف مقاولي مشاريع مونديال 2022، وفرق عمل خدمات تموين الغذاء، ومسؤولي رعاية العمال باللجنة العليا، لتعريفهم بالمشاكل الصحية والغذائية الأساسية التي قد تواجه العمال، والدلائل الإرشادية للتغذية التي أصدرتها قطر عام 2015.

عمال مشاريع مونديال قطر

ويُعد مشروع مراقبة صحة العمال جزءاً من برنامج غذائي بدأت مرحلته الأولى عام 2018 من خلال إجراء فحوصات طبية للعمال، وتنظيم حملات توعوية وورش عمل تدريبية للعمال، بالإضافة إلى التعاون مع مزودي الخدمات الغذائية لضمان تقديم وجبات صحية ذات قيمة غذائية عالية للعمال.

يُذكر أن قطر نالت، في 2 ديسمبر 2010، حق استضافة مونديال 2022 بـ32 منتخباً، وتعهّدت منذ تلك اللحظة بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم،  كما تسلّم أميرها، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في منتصف يوليو 2018، رسمياً، راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة، التي ستقام ما بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر 2022.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية؛ من فنادق، ومطارات، ومواني، وملاعب، ومستشفيات، وشبكات طرق سريعة، ومواصلات، وسكك حديدية من أجل استقبال ما يزيد على مليون ونصف المليون من المشجعين والجماهير الذين سيتوافدون على البلاد لمتابعة كأس العالم.

مكة المكرمة