مصافحة "صلاح" لرئيس الشيشان تُكبده 10 ملايين دولار!

قديروف متهم بالتعذيب وانتهاك حقوق الإنسان

"صلاح" مستاء من استغلاله "سياسياً"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 01-07-2018 الساعة 18:56

تكبَّد نجم نادي ليفربول الإنجليزي والمنتخب المصري لكرة القدم، محمد صلاح، خسارة مالية فادحة؛ بسبب مصافحته شخصية سياسية بارزة متهمة بانتهاك حقوق الإنسان وممارسة التعذيب، وذلك على هامش مشاركته مع "الفراعنة" في نهائيات كأس العالم، المقامة حالياً بروسيا.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن مصدر مسؤول باتحاد الكرة المصري، أن "صلاح" خسر حتى الآن أكثر من 10 ملايين دولار؛ بسبب مصافحته الرئيس الشيشاني رمضان قديروف، وتلبيته دعوة عشاء في قصره بمدينة غروزني عاصمة الشيشان.

وأوضح المسؤول أن شركة "أديداس" العالمية للملابس والأحذية الرياضية نزعت صورة "صلاح" من لافتات إعلانية لها؛ وذلك نتيجة الخلاف بين أوروبا ورئيس الشيشان حول قضايا حقوق الإنسان.

وكانت منظمات حقوقية بارزة قد شنت حملة على "صلاح" بعد تلبيته والمنتخب المصري دعوة "قديروف" للعشاء، ومنحه المَواطنة الشرفية لنجم روما الإيطالي سابقاً، وسط اتهامات بالتعذيب وانتهاك حقوق الإنسان للرئيس الشيشاني.

أما صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، فقد أوضحت أن "أبو مكة" لم يكن مرتاحاً إلى هذا السلوك، خاصة أنه علِم لاحقاً أن الاتحاد المصري كان متواطئاً في هذا الموضوع، وبالمساهمة في الترويج لقديروف.

وقبل عدة أيام، ذكرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية أن "صلاح" يعتزم إعلان اعتزاله دولياً؛ بسبب استغلاله سياسياً خلال معسكر "الفراعنة"، بمونديال روسيا، الذي عرف خسارة المصريين ثلاثة لقاءات متتالية، ضمن الدور الأول من منافسات المجموعة الأولى.

يُشار إلى أن النجم المصري يتمتع بشعبية جارفة في العالَمَين العربي والإسلامي؛ نظراً إلى تألقه فوق "المستطيل الأخضر" مع ليفربول، الذي قاده لبلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا، علاوة على أخلاقه الرفيعة والتزامه داخل الملعب وخارجه.

مكة المكرمة