مغامر كويتي يرفع عَلم بلاده على قمة "إيفرست" للمرة الثانية

المغامر الكويتي فؤاد قبازرد

المغامر الكويتي فؤاد قبازرد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 22-06-2017 الساعة 13:50


تمكن المغامر الكويتي فؤاد قبازرد من الصعود إلى قمة جبل إيفرست الشهير للمرة الثانية خلال سنتين، رافعاً عَلم الكويت وصورة أمير بلاده الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وولي عهده، في رحلة محفوفة بالمخاطر على هذه السلسلة الجبلية الأعلى في العالم.

وقال قبازرد لوكالة الأنباء الكويتية، الخميس، عقب عودته إلى البلاد من رحلته الجبلية التي استمرت قرابة الشهرين، إن الهدف الرئيس من مغامرته التي تسلق خلالها الجبل على ارتفاع 8834 متراً، هو "تسليط الضوء على قيم وتقاليد المجتمع الكويتي الأصيل والتي ترتكز على الطاعة لله والجد والاجتهاد لرفعة الوطن والإخلاص لقيادته الحكيمة".

DC6WW18VoAAPY9k

وأضاف أنه لتحقيق هذا الهدف، قام وفريقه المكون من عدد من المحترفين في هذه الرياضة الخطيرة من مختلف دول العالم، بالتدريب المستمر والتواصل فترة ليست بقصيرة لإتمام الصعود، مشيراً إلى أن الارتفاع الذي تم الوصول إليه في هذه الرحلة تجاوز ما تم تحقيقه في رحلته السابقة التي قام بها عام 2015 بأكثر من 3500 متر.

وأوضح أنه واجه تحديات مناخية وتضاريس صعبة طوال فترة التسلق إلى أن تمكن من تحقيق ما جاء من أجله، معتبراً ما حققه "رسالة من الشعب الكويتي، مفادها أن عَلم، ورمز دولة الكويت سيبقى دائماً وأبداً عالياً خفاقاً على أعلى القمم، وفخورون بعطاء الكويت الإنساني الذي طال معظم أنحاء العالم".

اقرأ أيضاً:

دمج الأندية الخليجية.. مجازفة محسوبة لبناء فرق للمنافسة آسيوياً

ولفت إلى عزمه على التخطيط للقيام برحلة تسلق قمة أعلى في جبل إيفريست العام المقبل بمشاركة نخبة من متسلقي الجبال الكويتيين.

وكان المغامر قبازرد قام برحلة لهذه السلسلة الجبلية عام 2015، رافعاً عَلم الكويت وصور قادتها على ارتفاع نحو 5364 متراً؛ بهدف لفت أنظار العالم إلى الرسالة "السامية" للكويت التي تم تكريم أميرها بتسميته قائداً للعمل الإنساني ودولة الكويت بأنها باتت مركزاً للعمل الإنساني.

وتقع قمة إيفريست على حدود التبت في الصين ودولة نيبال شمالي الهند، ويبلغ ارتفاعه تسعة كيلومترات عن سطح البحر، ويسهم وجوده في تشكل سلسلة جبال الهملايا التي تمتد في ست دول آسيوية.

مكة المكرمة