ملاسنة واشتباك بالأيدي بين شوبير ومرتضى منصور

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gP52kk

حلقة جديدة من الصراع بين الثنائي المثير للجدل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 06-02-2019 الساعة 19:37

دخل رئيس نادي الزمالك المصري، مرتضى منصور، في مشادّة كلامية عنيفة مع نائب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، أحمد شوبير، قبل أن تتطور الأمور بينهما إلى حد الاشتباك بالأيدي وتبادل الألفاظ والشتائم النابية غير اللائقة.

وكان مرتضى منصور قد حضر إلى اجتماع الأندية المصرية مع مسؤولي اتحاد الكرة، الأربعاء؛ لمعرفة سبب تحديد مباراة القمة أمام الأهلي المؤجلة من الجولة الـ17 بالدوري المحلي، في الـ30 من مارس المقبل.

وبحسب تقارير صحفية مصرية، فإن عضو مجلس إدارة الأهلي، خالد مرتجى، رفض حضور الاجتماع بوجود مرتضى منصور، فور دخول الأخير إلى غرفة الاجتماعات.

كلمات مرتجى لم تُعجب رئيس الزمالك، ليبدأ هجومه عليه، مطالباً إياه بإعادة أموال تركي آل الشيخ، التي دفعها الأخير خلال توليه الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي، قبل استقالته تحت وطأة غضب الجماهير الأهلاوية.

وفضّل عضو مجلس الإدارة الأهلاوي الانسحاب من الاجتماع دون الرد على مرتضى منصور، وهنا تدخّل شوبير مناشداً رئيس الزمالك بعدم إطلاق الشتائم: "بلاش (لا داعي) الشتيمة. إنت رئيس نادٍ كبير".

مرتضى منصور، الذي يتمتع بنفوذ كبير في النظام المصري الحالي الذي يتزعمه عبد الفتاح السيسي، لم يسكت لشوبير، وقال له بحسب وسائل إعلام مصرية: "إنت ليك عين تتكلم، رجع فلوس وهدايا تركي"، لتتطور المشادة الكلامية بينهما وتصل لحد الاشتباك بالأيدي بين الطرفين، قبل أن يتدخل رئيس الاتحاد، هاني أبو ريدة، وممثلو الأندية للسيطرة على الوضع.

تجدر الإشارة إلى أن الثنائي شوبير ومرتضى منصور يُعدان من الشخصيات المثيرة للجدل في الأوساط الرياضية المصرية، وسبق لهما أن دخلا في مشادات وملاسنات كلامية حادة على مدار السنوات الماضية.

يُذكر أن مرتضى منصور مُعاقب من قبل الاتحاد الأفريقي للعبة واللجنة الأولمبية الرياضية بالإيقاف لمدة عام، فضلاً عن منعه من حضور الاجتماعات والمباريات وأي نشاط رياضي مرتبط بمنصبه رئيساً للقلعة البيضاء.

مكة المكرمة