ملعب مونديالي يحتضن قمة قطرية بنكهة آسيوية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GQwnWm

استاد الجنوب المونديالي افتُتح رسمياً منتصف مايو 2019

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 10-07-2019 الساعة 17:56

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إقامة الموقعة القطرية الخالصة بين ناديَي الدحيل والسد، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال آسيا، على أحد ملاعب النسخة المونديالية المقبلة، التي تحتضنها الدولة الخليجية، شتاء عام 2022.

وقرر الاتحاد القاري للعبة إقامة اللقاء، المقررة إقامته في السادس من أغسطس المقبل، على استاد الجنوب بمدينة الوكرة، وهو أول ملعب مونديالي يُشيد بالكامل، والثاني من حيث الجاهزية بعد استاد "خليفة الدولي".

وسيكون استاد الجنوب في ذهاب دور الـ16 الآسيوي ملعباً بيتياً للدحيل، في حين يحتضن استاد "جاسم بن حمد" بنادي السد موقعة الإياب، في الـ13 من الشهر ذاته.

وجاء القرار الآسيوي بناءً على طلب من إدارة الدحيل نقل اللقاء من ملعبه "عبد الله بن خليفة" إلى استاد الجنوب، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 40 ألفاً، ويتوفر على تقنية التبريد المبتكرة.

وكانت اللجنة القطرية العليا للمشاريع والإرث قد افتتحت الملعب المونديالي في 16 مايو الماضي، بحضور أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، السويسري جياني إنفانتينو.

واحتضن الملعب المونديالي في تلك الليلة نهائي كأس أمير قطر بين الدحيل والسد، والذي انتهى بفوز الأول بأربعة أهداف مقابل هدف، ليظفر رفاق المعز علي بلقب "أغلى الكؤوس".

وبحسب ما أفرزته نتائج القرعة، فإن المتأهل من مباراة الدحيل والسد سيلتقي الفائز من لقاء النصر السعودي والوحدة الإماراتي، في دور الثمانية لـ"أمجد الكؤوس الآسيوية".

وبعيداً عن الأجواء الآسيوية، يبقى استاد "جاسم بن حمد" مرشحاً لاستضافة المواجهة الثالثة بين السد والدحيل في غضون 10 أيام، ولكن هذه المرَّة على لقب كأس السوبر في الـ17 من أغسطس المقبل، وهي المباراة التي تُعد تدشيناً رسمياً للموسم الجديد (2019-2020).

بدورها ذكرت تقارير صحفية قطرية أن استاد السد و"الجنوب" مرشحان بقوة لاستضافة الجولات الخمس الأولى من الدوري القطري، الذي ينطلق قطاره في الـ22 من الشهر المقبل؛ بسبب انشغال "خليفة الدولي" باحتضان بطولة العالم لألعاب القوى، أواخر سبتمبر 2019.

مكة المكرمة