مملوك إماراتياً.. عقوبة أوروبية مزدوجة على مان سيتي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DwxRJQ

منصور بن زايد آل نهيان مالك مانشستر سيتي منذ 2008

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 14-02-2020 الساعة 22:15

حرم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم،  مساء الجمعة، نادي مانشستر سيتي الإنجليزي من المشاركة في المسابقات الأوروبية للموسمين المقبلين وتغريمه مالياً بـ30 مليون يورو.

وأعلن الاتحاد القاري للعبة "يويفا" استبعاد نادي مانشستر سيتي من المشاركة في المسابقات القارية لمدة عامين؛ بسبب "خروقات خطيرة لقواعد اللعب المالي النظيف".

وأضاف أنّه تم تغريم بطل الدوري الإنجليزي في الموسمين الأخيرين بـ30 مليون يورو، مشيراً إلى أنه بإمكانه استئناف عقوبة غرفة التحكيم في الاتحاد الأوروبي للعبة أمام محكمة التحكيم الرياضية "كاس".

بدورها ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية أنه "تمت إدانة مان سيتي بتضخيم عقود رعايتهم بشكل زائف، بعد نشر مجلة دير شبيغل الألمانية لعقود الرعاية للنادي الإنجليزي".

وذكرت الوثائق المُسربة في ذلك الوقت أن عقد رعاية سيتي البالغ 67.5 مليون جنيه إسترليني تم إثبات أن 8 ملايين فقط جاءت من عقود رعاية شركة "الاتحاد"، في حين جاء باقي المبلغ من شركة "أبوظبي المتحدة" التي يملكها مالك النادي الإنجليزي نفسه، منصور بن زايد آل نهيان.

وكانت المجلة الألمانية قد استشهدت بوثائق مسربة أوضحت أن النادي الإنجليزي دفع 200 ألف جنيه إسترليني لوكيل اللاعب جادون سانشو، الذي يلعب لبوروسيا دورتموند الألماني حالياً، عندما كان يبلغ 14 عاماً

وصممت قواعد اللعب المالي النظيف للتأكد من أن المبلغ المالي الذي تنفقه الأندية على اللاعبين والرواتب يساوي تقريباً إيرادتها التجارية والجوائز المالية التي تفوز بها.

وغرّم الاتحاد القاري سابقاً مانشستر سيتي بـ49 مليون جنيه إسترليني، منها 32 مليوناً موقوفة التحصيل؛ لانتهاك قواعد اللعب المالي النظيف في 2014، كما تم تقليص عدد اللاعبين في قائمة الفريق بدوري أبطال أوروبا في موسم (2014-2015).

تجدر الإشارة إلى أن مانشستر سيتي مملوك لمنصور بن زايد آل نهيان، منذ 2008، حيث يشغل الرجل منصب نائب رئيس الوزراء في بلاده، إضافة إلى كونه وزيراً لشؤون الرئاسة، وترعاه شركة "الاتحاد" للطيران منذ صيف 2009.

أندية أوروبية مملوكة لخليجيين

مكة المكرمة