منتخب قطر يقض مجدداً مضجع تركي آل الشيخ

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GXXK9y

من مباراة فوز قطر على السعودية (2-0) بكأس آسيا 2019

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 25-06-2019 الساعة 19:45

يبدو أن الإنجاز القاري الذي حققه منتخب قطر بتتويجه بطلاً لكأس الأمم الآسيوية لكرة القدم، التي أقيمت مؤخراً في الإمارات، لا يزال يؤرق رئيس هيئة الترفيه السعودية تركي آل الشيخ والحلقة المقربة من دوائر صنع القرار في الديوان الملكي السعودي.

ودأب المسؤول السعودي المثير للجدل دائماً على السخرية من منتخب قطر اعتقاداً منه أنه يقلل من "العنابي" وتوليفته التي تربعت على عرش القارة الآسيوية عن جدارة واستحقاق كاملين في الأول من فبراير المنصرم.

جديد "آل الشيخ" هو رده على تغريدة لأمير سعودي حاول من خلالها الأخير إسقاط فوز الأرجنتين، المدجج بالنجوم، على منتخب قطر بهدفين نظيفين، في بطولة كوبا أمريكا، المقامة حالياً في البرازيل، لصالح تركي آل الشيخ.

وربط الأمير السعودي عبد الرحمن بن مساعد فوز الأرجنتين بنادي "بيراميدز" المصري، المملوك لـ"آل الشيخ" والذي يرتدي قمصاناً مشابهة لـ"راقصي التانغو"؛ ظناً منه أنه "إنجاز سعودي كبير تحقق أمام قطر"، التي أضحت تتقدم في مختلف المجالات معتمدة على نفسها، منذ الحصار الذي فرضته الرياض وأبوظبي والمنامة على الدوحة في يوليو 2017.

وردّ الرئيس السابق لهيئة الرياضة السعودية على تغريدة "بن مساعد" بسخرية وعدم احترام لمنصبه الرسمي، غامزاً بوجود مجنسين ضمن المنتخب القطري، الذي بات الرقم "1" في أكبر قارات العالم كروياً، متناسياً تتويج فرنسا بكأس العالم 2018 بمنتخب أغلب نجومه من القارة الأفريقية.

موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" انتفض ضد سخرية آل الشيخ، معدداً الإنجازات الرياضية القطرية، وكان آخرها حصول الدولة الخليجية على استضافة بطولة كأس العالم للأندية عامي 2019 و2020، فضلاً عن المشاركة التاريخية في بطولة كوبا أمريكا، أعرق بطولات المنتخبات في العالم وأقدمها على الإطلاق.

كما باتت قطر على بعد أقل من 3 أعوام ونصف العام من استضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم، شتاء عام 2022، كأول دولة خليجية وعربية وإسلامية وشرق أوسطية تنال شرف تنظيم "العرس الكروي الكبير".

مكة المكرمة