"من أضاع على ميسي كأس العالم" يعلن اعتزاله دولياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lq3pnK

هيغواين أضاع فرصاً محققة في نهائي مونديال 2018

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 28-03-2019 الساعة 22:35

وضع المهاجم الأرجنتيني المخضرم، غونزالو هيغواين، الذي يلعب حالياً ضمن صفوف تشيلسي الإنجليزي على سبيل الإعارة قادماً من يوفنتوس الإيطالي، حداً لمسيرته الكروية مع منتخب بلاده، وأعلن اعتزاله اللعب دولياً.

وقال هيغواين، في تصريحات صحفية الخميس، إن دوره مع منتخب الأرجنتين قد انتهى، لافتاً إلى أنه أخبر المدرب سكالوني بالقرار "رغبة منه في الاستمتاع مع عائلته".

وتابع موضحاً: "أنا هادئ بعد هذا القرار، ولكنني كنت أتعرض لانتقادات شديدة، وهذا كان يؤلمني ويجرح عائلتي".

وفي إشارة قوية إلى سبب اعتزاله، أوضح هيغواين قائلاً: "لقد تركت كل شيء في المنتخب الآن، ولذلك هناك أشياء أخرى يمكن للناس مناقشتها بعد اعتزالي"، مشيراً إلى أنهم كانوا "يتذكرون الأهداف التي أهدرتها، وليس الأهداف التي صنعتها".

وانضم هيغواين لصفوف "راقصي التانغو"، في أكتوبر 2009، وحتى مونديال روسيا صيف العام الفائت، وسجل خلال تلك الفترة 31 هدفاً في 75 مباراة دولية.

ويؤخذ على هيغواين إهداره لفرص محققة في المباريات النهائية التي وصلت لها الأرجنتين، وهنا يدور الحديث حول كوبا أمريكا عامي 2015 و2016، فضلاً عن نهائي كأس العالم، الذي أقيم في البرازيل صيف 2014.

ويُحمّل عشاق "البرغوث"، هيغواين مسؤولية عدم تحقيق نجم برشلونة أي لقب كبير مع منتخب الأرجنتين، خلافاً لغريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي نجح أخيراً في قيادة منتخب بلاده للقب كأس الأمم الأوروبية، صيف 2016.

وبسبب تلك الضغوط اعتزل ميسي اللعب دولياً عقب خسارة منتخب بلاده نهائي "كوبا أمريكا"، صيف 2016، قبل أن يعدل عن قراره تحت وطأة مظاهرات شعبية طالبته بضرورة الرجوع إلى "راقصي التانغو".

مكة المكرمة