من نجم واعد إلى مختل عقلي.. نهاية مأساوية لـ "خليفة إيسكو"!

اللاعب الإيفواري فقد ثروته ليصبح بلا مأوى ومتشرداً
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GdanZA

بوبلي أندرسون جاء إلى ملقة لتعويض رحيل إيسكو لريال مدريد

Linkedin
whatsapp
الأحد، 07-10-2018 الساعة 17:42

أفردت وسائل الإعلام العالمية مساحة للحديث حول "المستقبل الغامض" للاعب الإيفواري بوبلي أندرسون، الذي بزغ نجمه في صفوف الوداد البيضاوي المغربي، ليبدأ بعد ذلك رحلة احتراف في ملاعب القارة الأوروبية، كانت بدايتها مع ملقة الإسباني. لكن النهاية كانت مأساوية بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

وبحسب تقارير صحفية عالمية منها موقع "afriquesports"، أصبح أندرسون البالغ من العمر 26 ربيعاً، مختلاً عقلياً ولا يتوفر على مأوى، وبات ينام في شوارع العاصمة الفرنسية باريس.

وكانت صحيفة "ماركا" الإسبانية قد استغربت في وقت سابق، من كون أندرسون بلا نادٍ، بعدما عنونت في أحد تقاريرها بـ "جاء ليعوض رحيل إيسكو المنتقل لريال مدريد، واليوم في سن 25 عاماً بلا فريق!".

وفي هذا الإطار، أشار بعض المقربين من اللاعب الإيفواري إلى أنه واجه ضغوطاً نفسية كبيرة في السنوات الأخيرة، خاصة بعد رحيله عن صفوف الفريق الأندلسي.

وكان أندرسون قد استحوذ على حديث الإعلام الرياضي المغربي قبل نحو خمس سنوات، عندما انتقل إلى صفوف ملقة الإسباني مقابل مليون و500 ألف دولار،  كأغلى صفقة في تاريخ الدوري المغربي آنذاك.

وبعد ذلك، غادر الإيفواري الملاعب الإسبانية ليلعب في الدوري البلجيكي ومن ثم ضمن صفوف ألكوركون الإسباني، قبل أن ينتهي به المطاف في شاتورو أحد فرق الدرجة الثالثة الفرنسية.

وبسبب انخفاض مستواه، اضطر النادي الفرنسي إلى فسخ عقده مع اللاعب، ليدخل أندرسون في مرحلة نفسية صعبة اضطرته للابتعاد نهائياً عن ملاعب الكرة، كما بدأ يخسر يوماً بعد يوم ممتلكاته وفي مقدمتها بيته في فرنسا، لينتهي به الأمر للتشرد في الشوارع.

مكة المكرمة