"مهزلة" نهائي أفريقيا تدفع المغاربة للتصعيد دولياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6dPD1N

فضيحة مدوية عاشتها الكرة الأفريقية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 01-06-2019 الساعة 16:06

يعتزم نادي الوداد البيضاوي المغربي تقديم شكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، ومحكمة التحكيم الرياضي (كاس)، على خلفية تعطل "تقنية الفيديو" في إياب الدور النهائي من بطولة دوري أبطال أفريفيا أمام الترجي الرياضي التونسي.

وقال رئيس النادي المغربي، سعيد الناصري، في تصريحات إعلامية، بعد الجدل الذي أثاره تعطُّل تقنية الفيديو، بنهائي البطولة القارية الأبرز في أفريقيا على مستوى الأندية: إن النادي "سوف يسلك جميع الإجراءت القانونية، ومن بينها اللجوء إلى المحكمة الرياضية والاتحاد الدولي للعبة" بخصوص ما وصفها بـ"المهزلة التحكيمية".

وأكمل موضحاً أن "الوداد لم ينسحب من المباراة، بل طالب بتشغيل تقنية الفيديو، التي تم الاتفاق عليها مسبقاً مع الفريق المُضيف من أجل توفيرها".

وشدد على أن "الوداد لا يُمكن أن يلتزم الصمت عما جرى في هذه المباراة"، واصفاً ما حدث بـ"الظلم".

وتُوِّج الترجي الرياضي التونسي، فجر السبت، بدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي والرابعة في تاريخه.

وجاء تتويج الترجي باللقب بعد انسحاب الوداد البيضاوي المغربي ورفضه استكمال المباراة، التي أقيمت على الملعب الأولمبي برادس، بسبب اعتراض لاعبي الأخير على تعطُّل تقنية حَكم الفيديو المساعد، التي كان من المفترض تطبيقها في النهائي القاري.

ورفض الحَكم الغامبي بكاري غاساما احتساب هدف للوداد في الدقيقة الـ61، بداعي وجود وليد الكرتي في مصيدة التسلل، لكن الإعادة التلفزيونية والخبير التحكيمي في شبكة قنوات "بي إن سبورت" جمال الشريف أكدا صحة الهدف ووجوب احتسابه.

وامتنع لاعبو الوداد عن العودة إلى أرضية الميدان، لإجبار الحكم على العودة إلى تقنية الفيديو لحسم الجدل المثار حول الهدف المُسجل، وفي أثناء ذلك اندفع أحد مشجعي الترجي إلى ملعب اللقاء واشتبك مع لاعبي الوداد، إلا أن الأمن تدخَّل ومنعه.

واستمر توقُّف المباراة نحو ساعة ونصف الساعة، ليتخذ حَكم اللقاء قراره النهائي إعلان فوز الترجي بعد حصوله على قرار من الاتحاد الأفريقي (الكاف)، لرفض لاعبي الوداد استكمال اللقاء.


مكة المكرمة