مودريتش.. "كرويف الصغير" الذي أنهى هيمنة ميسي ورونالدو

نتائجه مع فريقه ومنتخب بلاده أوصلته لأرفع الجوائز الفردية
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gdrmqg

مودريتش استحوذ على جميع الجوائز الفردية الرفيعة في 2018

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 31-12-2018 الساعة 20:40

سيبقى النجم الكرواتي لوكا مودريتش يتذكر عام 2018 حتى آخر لحظات حياته؛ بعدما عرف تألقه على المستويين الفردي والجماعي بشكل غير مسبوق.

وأثبت "كرويف الصغير"، كما يحلو لبعضٍ تسميته، أنه "لاعب من طينة الكبار"؛ إذ قاد فريق العاصمة الإسبانية ريال مدريد للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، للمرة الثالثة على التوالي، في إنجاز غير مسبوق، بالمسابقة القارية الأشهر على مستوى الأندية، باسمها الجديد.

ولم تكتفِ نجاحات مودريتش، الذي عزز صفوف الفريق الملكي صيف عام 2012، آتياً من توتنهام هوتسبير الإنجليزي، عند هذا الحد فحسب؛ بل امتدت إلى منتخب بلاده، الذي استحوذ على اهتمام العالم بأَسره في 2018.

- إنجاز مونديالي

ونجح متوسط الميدان "الأنيقُ" في قيادة منتخب "اللامعين" إلى نهائي كأس العالم لكرة القدم، للمرة الأولى في تاريخه، مدوناً على إنجاز فريد من نوعه للكرة الكرواتية.

وعلى الرغم من خسارة الكروات نهائي مونديال 2018 لمصلحة "ديوك" فرنسا، فإن رفاق مودريتش نالوا احترام العالم، الذي كان يُمني النفس بظهور بطل جديد للمونديال.

مودريتش افضل لاعب بالمونديال

ونظراً إلى أدائه الرفيع، حصد مودريتش جائزة أفضل لاعب في مونديال روسيا، متفوقاً على صانع الألعاب البلجيكي إيدين هازارد، في حين حلّ الفرنسي أنطوان غريزمان في المركز الثالث.

- الأفضل قارياً وعالمياً

ولم تكن تلك الجائزة هي الوحيدة التي نالها النجم الكرواتي في 2018؛ بل كانت بمنزلة البداية للقائد المثابر؛ بعدما ظفر بجائزة أفضل لاعب في القارة الأوروبية على حساب البرتغالي كريستيانو رونالدو والمصري محمد صلاح.

وخلال حفل الاتحاد القاري للعبة، الذي أقيم بإمارة موناكو الفرنسية أواخر أغسطس 2018، حصد مودريتش الجائزة الفردية الأرفع، منهياً سيطرة النجمين العالميَّين: رونالدو وغريمه ميسي.

مودريتش الافضل باوروبا

كما أضاف إليها جائزة أخرى، تمثلت بالفوز بأفضل لاعب خط وسط في القارة العجوز خلال موسم (2017-2018)؛ بفضل دوره البارز في قيادة "الملكي" إلى الاحتفاظ بلقب "ذات الأذنين" للعام الثالث توالياً.

وكرر مودريتش تفوقه على الثنائي رونالدو وصلاح في الصراع على جائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لأفضل لاعب في العالم، ليحصد تلك الجائزة لأول مرة في مسيرته الاحترافية.

وفي حفل رياضي ضخم أقامه "الفيفا" بالعاصمة البريطانية لندن، تسلَّم مودريتش جائزة الأفضل عالمياً من السويسري جياني إنفانتينو، ليصبح أول لاعب يظفر بها بعد رونالدو، الذي حصدها في مناسبتين متتاليتين، منذ استحداثها عام 2016.

مودريتش الافضل بالعالم

- الكرة الذهبية

وأكمل نجم الكرة الكرواتية هيمنته على مختلف الجوائز الفردية المرموقة في عالم "الساحرة المستديرة"؛ بفوزه بجائزة "الكرة الذهبية"، التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الرياضية الفرنسية المتخصصة لأفضل لاعب بالعالم سنوياً، وذلك في الثالث من ديسمبر  2018.

مودريتش الكرة الذهبية

وباستحواذه على "الكرة الذهبية"، أنهى مودريتش هيمنة ميسي ورونالدو، اللذين سيطرا على الجائزة المرموقة في السنوات الـ10 الأخيرة "مناصفةً" بينهما، بواقع 5 كرات لـ"الدون" و"البرغوث"، في حين كان البرازيلي ريكاردو كاكا آخر من حصل على الجائزة قبلهما، وذلك عام 2007.

- من هو مودريتش؟

وُلد مودريتش في 9 سبتمبر 1985، في زادار بكرواتيا، لعائلة فقيرة من اللاجئين الذين فروا أمام الهجوم الصربي خلال الحرب البوسنية، ووالدته كانت عاملة نسيج، ووالده كان ميكانيكياً حربياً.

واستمد مودريتش، المُلقب بـ"كرويف الكرة الكرواتية"، قوته من جبل "فيليبيت"، الذي ترعرع فيه وعمل من خلاله في تربية الماعز.

كما خيَّمت على طفولته ذكريات مريرة متعلقة بحرب استقلال كرواتيا، والتي شهدت مقتل جده. لكن في الوقت نفسه، دفعته تلك الذكريات، باستمرار، إلى الإصرار على النجاح وعدم الاستسلام أمام أية مواقف سلبية في حياته، بحسب مقربين منه.

مودريتش ابطال أوروبا

وبدد مودريتش شكوكاً حامت حول قدرته على إثبات نفسه في عالم كرة القدم؛ بسبب ضعفه البدني وجسمه النحيل، لكن موهبته انتصرت في نهاية المطاف، وقادته للدفاع عن ألوان أكبر أندية العالم..

وقبل ريال مدريد، تعاقد معه النادي الأشهر في كرواتيا، دينامو زغرب، عام 2001، ومنه انتقل إلى توتنهام هوتسبير عام 2008 حتى 2012، عندما انتقل إلى ريال مدريد، الذي حقق معه جملة من الألقاب والبطولات على مختلف الصعد؛ المحلية، والقارية، والعالمية.

مكة المكرمة