مورينيو يوافق على سجنه عاماً لتسوية تهربه الضريبي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LJ78a1

مورينيو متهم بالتهرب الضريبي خلال فترة قيادة ريال مدريد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 05-02-2019 الساعة 20:15

وافق المدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو على السجن لمدة عام مع وقف التنفيذ، إضافة إلى غرامة مالية تصل إلى نحو مليوني يورو، كجزء من صفقة طوى بها قضية اتهامه بالتهرب من الضرائب خلال الفترة التي أمضاها في إسبانيا مدرباً لنادي العاصمة ريال مدريد.

ويعفي القانون الإسباني المحكومين بالسجن لفترة تصل إلى عامين من تنفيذ العقوبة في حال عدم وجود سوابق في سجلهم.

وبالإضافة إلى الغرامة التي تبلغ نحو مليوني يورو، سيتعين على مورينيو تسديد ما يتوجب عليه من ضريبة عن حقوق الصور لعامي 2011 و2012 والتي تصل إلى 3.3 ملايين يورو.

وتولى مورينيو، الذي أقيل مؤخراً من تدريب مانشستر يونايتد الإنجليزي، الإشراف على ريال مدريد بين عامي 2010 و2013، وتتوزع الضريبة المتهم بالتهرب منها بنسبة 1.6 مليون عن عام 2011، و1.7 مليون عن 2012.

وكان المدرب البرتغالي الذي لا يزال من دون نادٍ حتى الآن، قد دفع في يوليو 2018 نحو 462 ألف يورو، ولا يزال مديناً لسلطات الضرائب بنحو 2.84 مليون يورو بحسب اتفاقه مع النيابة العامة التي أشارت إلى عدم معارضتها خصم ما دفعه مورينيو عام 2015 من مبلغ الغرامة، وقدره 1.14 مليون يورو.

وبحسب الاتفاق الذي توصل إليه مورينيو مع السلطات الإسبانية، فقد استبدل المدرب البرتغالي عقوبة السجن لعام مع وقف التنفيذ بغرامة قدرها 1825000 يورو.

ويحتاج هذا الاتفاق إلى مصادقة القاضي لكي يسدل الستار على قضية مورينيو الذي أحرز خلال ثلاثة مواسم مع الفريق الملكي ألقاباً؛ أبرزها الدوري الإسباني (2012)، وكأس إسبانيا (2011)، ليسير المدرب البرتغالي على خُطا النجمين العالميين؛ الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، اللذين توصلا إلى اتفاق مشابه مع القضاء الإسباني.

مكة المكرمة