ناصر الخليفي: نجحنا في حشد الدعم ضد القرصنة دولياً

خلال احتفال "بي إن سبورت" بذكرى تأسيسها الـ15
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gvA4dD

ناصر الخليفي عيّن يوسف العبيدلي مديراً تنفيذياً لـ "بي إن سبورت"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 01-11-2018 الساعة 22:42

أكد رئيس مجلس إدارة شبكة قنوات "بي إن سبورت" القطرية ذائعة الصيت، ناصر الخليفي، أن مجموعته الإعلامية في حشد الدعم ضد القرصنة إقليمياً ودولياً، لافتاً في الوقت ذاته إلى أنه بدأ الاستعداد من الآن لتغطية مونديال 2022 الذي تحتضنه قطر لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال الخليفي، خلال احتفال أقامته المجموعة الإعلامية الرائدة بمناسبة ذكرى تأسيسها الـ15: إن "بي إن سبورت نجحت في حشد الدعم ضد القرصنة إقليمياً ودولياً".

إنفوجرافيك ناصر الخليفي

ومنذ أغسطس 2017، ظهرت قناة رياضية سعودية تُدعى "بي آوت كيو"، عملت على نقل مختلف البطولات والمسابقات التي تمتلك حقوقها الحصرية مجموعة "بي إن" الإعلامية الرائدة في مجال الرياضة والترفيه، مستغلة الأزمة الخليجية التي عصفت بالمنطقة وتركت آثاراً سلبية على شعوبها.

وطالبت الأسرة الكروية الدولية، وعلى رأسها الفيفا إلى جانب اتحادات وطنية وقارية، بضرورة التوقف عن قرصنة حقوق "بي إن سبورت"، متوعّدة في الوقت نفسه بملاحقة القائمين عليها، والمؤسسات الرسمية التي يُنظر إليها على أنها "تدعم مثل هذه الأنشطة غير القانونية".

وفي سياق آخر، أشار الخليفي إلى أن "البنفسجية" بدأت الاستعداد لتغطية مونديال 2022 الذي تحتضنه قطر كأول دولة "خليجية" و"عربية" و"شرق أوسطية" على الإطلاق.

ولفت الخليفي، الذي أعلن تعيين يوسف العبيدلي مديراً تنفيذياً، إلى أن 145 مليون مشاهد تابع المباراة النهائية لمونديال روسيا، الذي عرف فوز فرنسا على كرواتيا، صيف هذا العام، من خلال شبكة قنواتها المنتشرة في جميع أنحاء العالم.

وتندرج احتفالات "بي إن سبورت" التي توصف بأنها "إمبراطورية الإعلام الرياضي" في إطار احتفالات الشبكة الأم الجزيرة بالذكرى الـ22 لتأسيسها.

إنفوجرافيك "بي إن سبورت"

مكة المكرمة