نور محمدوف عن "الأقصى": لم أجد سكينة كهذا المكان

نور محمدوف لم يعرف طعم الخسارة في جميع نزالاته

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-02-2019 الساعة 18:08

زار المقاتل الداغستاني، حبيب نور محمدوف، الأراضي الفلسطينية المحتلّة، في إطار جولته العربية التي تأتي عقب فوزه على نظيره الإيرلندي كونور ماكغريغور، والحفاظ على لقب الوزن الخفيف في الفنون القتالية المختلطة، في أكتوبر المنصرم.

ونشر محمدوف صورة له في القدس المحتلة، وخلفه المسجد الأقصى وقبة الصخرة، عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، لتحظى بتفاعل هائل بنيلها أكثر من مليون إعجاب وآلاف التعليقات.

ووضع نور محمدوف، البالغ من العُمر 30 عاماً، بعد الزيارة صورة على "قصة إنستغرام"، كتب عليها "الحمد الله".



View this post on Instagram


#Jerusalem

A post shared by Khabib Nurmagomedov (@khabib_nurmagomedov) on

وتجوّل البطل العالمي في البلدة القديمة ومرافق المسجد الأقصى، وأدّى الصلاة في المسجد، والتقى بعدد من المقدسيين وحراس الأقصى، ومدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني.

وبحسب شهود عيان، فقد رفض التصوير خلال تجوّله في ساحات الأقصى، حيث قال لأحد المقدسيين الذين تواجدوا خلال زيارته: "لطفاً لا أريد التصوير فقد جئت هنا للتعبّد وليس للشهرة".

في ذات السياق نقلت وسائل إعلام فلسطينية عن محمدوف انطباعه عن زيارته للمسجد الأقصى بقوله: "لم أجد جمالاً وسكينة كهذا المكان قط".

وكان محمدوف قد زار دولاً عربية قبل فلسطين، وهنا يدور الحديث حول السعودية والأردن والإمارات، ويوجد حالياً في المغرب، كما التقى المقاتل الروسي الرئيسين؛ رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين.

وبفوزه على ماكغريغور، رفع محمدوف عدد انتصاراته إلى 27 خلال مسيرته الاحترافية، محافظاً على سجلّه خالياً من الهزائم، في حين مُني الإيرلندي بهزيمته الرابعة خلال مسيرته مقابل 21 انتصاراً في 25 نزالاً.

مكة المكرمة