هذا ما قاله رئيس "الآسيوي" على هامش زيارته لـ"رام الله"

زيارة سلمان آل خليفة تستمر يومين

زيارة سلمان آل خليفة تستمر يومين

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 23-04-2018 الساعة 16:58


أكد رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، سلمان بن إبراهيم آل خليفة، أن حركة اللاعبين الفلسطينيين تواجه ظروفاً صعبة بسبب الاحتلال الإسرائيلي، مشيراً إلى أن الاتحاد القاري "سيقدم مجموعة من المشاريع لدعم كرة القدم الفلسطينية".

وأضاف آل خليفة في مؤتمر صحفي عقده الاثنين في أكاديمية جوزيف بلاتر، في مدينة البيرة وسط الضفة الغربية المحتلة، بحضور رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، جبريل الرجوب: إن "القوانين الدولية واضحة فيما يخص حرية الحركة واللاعبين الرياضيين".

ويتهم مسؤولون رياضيون فلسطينيون السلطات الإسرائيلية بعرقلة الأنشطة الرياضية، من خلال منع سفر اللاعبين من قطاع غزة للضفة الغربية أو للخارج، إلى جانب استهداف الملاعب والأندية.

اقرأ أيضاً :

بإنجازات قارية ومونديالية.. الكرة العربية تسطع في عام 2017

وأكد رئيس الاتحاد الآسيوي ضرورة دعم مطلب الاتحاد الفلسطيني بشأن حرية حركة تنقل اللاعبين الفلسطينيين، ودعم الرياضة الفلسطينية بمشاريع تنموية وتطويرية، بما يخدم الرياضة الفلسطينية ويساهم في مواصلة تطورها وتقدمها.

وأشار إلى أن كرة القدم الفلسطينية تشهد تطوراً كبيراً ومبهراً على الصعيد الآسيوي، بقوله: "نرى تقدماً وتطوراً كبيراً في الرياضة الفلسطينية رغم كل الظروف التي تحيط بها، والأسرة الرياضية بجهودها ونتائجها تستطيع وضع الكرة الفلسطينية على الخارطة العالمية".

ولفت إلى أن "وجودنا اليوم يأتي لنرى ما الذي يمكن أن ندعم به الكرة الفلسطينية وما هي الاحتياجات"، قبل أن يستطرد موضحاً: "ستكون هناك في المستقبل القريب مشاريع كبيرة سيشرع فيها الاتحاد الآسيوي"، دون أن يخوض في أي تفاصيل تخص هذه المشاريع.

اقرأ أيضاً :

رعب "الرصاص المتفجر".. هكذا تغتال "إسرائيل" أحلام رياضيي غزة

من جانبه شدد الرجوب على ضرورة "تحييد الرياضة عن السياسة".

وقال: "سنستمر بالنضال من خلال المؤسسات الدولية، وعلى رأسها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) واللجنة الأولمبية الدولية، لضمان كافة حقوقنا المشروعة التي كفلتها القوانين الرياضية، رغم ممارسات وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الرياضة والرياضيين الفلسطينيين".

ووصل آل خليفة الضفة الغربية في وقت سابق من الاثنين، في زيارة تستمر يومين، حيث التقى فور وصوله بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، وعلى جدول أعماله لقاء رئيس الوزراء رامي الحمد الله، وزيارة مدن نابلس (شمال)، وبيت لحم والخليل (جنوب) ومدينة القدس المحتلة.

مكة المكرمة