هكذا وصلت منتخبات دول الحصار إلى قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/v4v3y8

الإمارات استخدمت الأراضي الكويتية كوسيط

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 25-11-2019 الساعة 13:27

وقت التحديث:

الاثنين، 25-11-2019 الساعة 15:33

وصل منتخبان من منتخبات دول حصار قطر إلى العاصمة الدوحة، في حين من المتوقع أن يصل منتخب الدولة الثالثة خلال الساعات القادمة؛ للمشاركة في بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم "خليجي 24"، بعد عامين ونيف على الحصار البري والبحري والجوي على دولة قطر من قبل السعودية والإمارات والبحرين وبمشاركة مصرية.

وذكر محلل الطيران الدولي، أليكس ماتشيرز، في تغريدة له على موقع "تويتر"، اليوم الاثنين، أن "منتخب المملكة العربية السعودية لكرة القدم طار هذا الصباح على متن رحلة مباشرة من الرياض إلى الدوحة".

في حين قال قي تغريدة أخرى: "وصل المنتخب الإماراتي لكرة القدم إلى قطر بعد رحلة على متن طائرة بوينغ 737 خاصة من دبي إلى الدوحة عبر الكويت، حيث قررت الإمارات عدم الطيران إلى الدوحة مباشرة، على عكس السعودية".

وقال محلل الطيران في تغريدة أخرى إن "منتخب البحرين لكرة القدم سيطير إلى قطر في رحلة مباشرة من البحرين إلى الدوحة اليوم (على الرغم من الحصار الجوي المستمر الذي يمنع الرحلات الجوية المباشرة) للمشاركة في كأس الخليج".

وسبق لماتشيرز أن قال، في 13 نوفمبر الجاري: إن "منتخبات السعودية والإمارات والبحرين لكرة القدم ستنطلق على متن رحلات مباشرة إلى الدوحة في قطر، حيث سيشاركون في كأس الخليج 2019 (خليجي 24)"، مؤكداً أنه يأتي على الرغم من استمرار الحصار الجوي والبحري والبري على قطر.

وأوردت صحيفة الشرق القطرية، اليوم الاثنين، مقطعاً مصوراً عن وصول بعثة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم إلى الدوحة للمشاركة في بطولة خليجي 24، مشيرة إلى أن المنتخب السعودي حظي باستقبال رسمي لدى وصوله إلى مطار حمد الدولي قبل توجهه لمقر الإقامة.

وستلعب السعودية في المجموعة الثانية برفقة عُمان حاملة اللقب، والكويت والبحرين، بحسب الصحيفة.

ونشر المنتخب السعودي، عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، صوراً للبعثة فور وصولها إلى مطار حمد الدولي بالدوحة.

كما ذكرت الصحيفة القطرية، اليوم، أن بعثة المنتخب الإماراتي الأول لكرة القدم وصلت اليوم إلى الدوحة، للمشاركة في خليجي 24، كما حظي باستقبال رسمي قبل أن ينتقل إلى مقر إقامته.

وتخوض الإمارات منافسات البطولة ضمن المجموعة الأولى التي تضم أيضاً قطر والعراق واليمن، على أن تستهل مبارياتها في الدور الأول يوم غد الثلاثاء أمام المنتخب اليمني.

ويرى مراقبون أن ذلك يعني كسر الحصار عن قطر، ولو مؤقتاً، من قبل الدول التي أعلنت حصارها، لأجل بطولة رياضية، في ظل حديث عن انفراجة أوسع لكل الأزمة الخليجية باتت على الأبواب.

وفي 12 نوفمبر الجاري، بيَّنت اتحادات كرة القدم بكل من السعودية والإمارات والبحرين، في بيانات نُشرت على حساباتها الرسمية بمواقع التواصل، أن الموافقة على المشاركة في "خليجي 24" جاءت بناء على تجديد الدعوة التي وجهها الاتحاد الخليجي لكرة القدم إليها للمشاركة في البطولة.

من جهته قرر المكتب التنفيذي لـ"خليجي 24" قبول مشاركة السعودية والإمارات والبحرين رسمياً، بعد موافقته على طلبها المشاركة.

كما قرر أن تقام البطولة بنظام المجموعتين، على أن تكون قرعة كأس الخليج العربي الخميس، كما تم الإعلان عن ‏تغيير موعد البطولة إلى تاريخ 26 نوفمبر حتى 8 ديسمبر، بسبب مشاركة نادي الهلال السعودي في إياب نهائي أبطال آسيا.

وسبق البيانات الرسمية حديثُ قنوات "الكاس" القطرية عن تراجع عدد من المنتخبات عن قرار عدم مشاركتها في بطولة كأس الخليج العربي في نسختها الـ24 المقررة إقامتها بالدوحة.

وكانت دول الحصار؛ السعودية والإمارات والبحرين، أعلنت عدم مشاركتها في "خليجي 24"، لتشارك منتخبات خمس دول في البطولة؛ هي: قطر، وعُمان، والعراق، والكويت، واليمن.

وكان من المقرر أن تنطلق منافسات بطولة كأس الخليج لكرة القدم بنسختها الـ24، في الـ24 من نوفمبر إلى التاسع من ديسمبر المقبل، وستقام بنظام دوري من دور واحد، وهو ما تغيَّر كلياً.

وأزاحت اللجنة المنظِّمة للبطولة الستار عن شعار هذه النسخة، الذي جاء مشابهاً لنظيره في النسخة الـ17 (خليجي 17) التي استضافتها قطر أيضاً، وتُوِّج المنتخب القطري (العنابي) بلقبها.

ومن المقرر أن تُلعب البطولة في استاد خليفة الدولي، وأعلن المنظمون اختيار تميمة للبطولة، التي تشبه إلى حدٍّ كبير "صديفي" تميمة "خليجي17"، حيث أوضح مقدِّم الحفل أن اختيارها جاء لأنها كانت فأل خير على الفريق القطري، حيث تُوِّج حينها باللقب.

مكة المكرمة