هل انسحب مرشح الإمارات لرئاسة اتحاد الكرة الآسيوي؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LvqRyZ

حظوظ الرميثي للفوز تكاد تكون "منعدمة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-03-2019 الساعة 12:27

يتجه الإماراتي محمد خلفان الرميثي للانسحاب من سباق خوض انتخابات رئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في ظل انعدام حظوظه للمنافسة على أرفع منصب كروي في القارة الصفراء.

وقال الإعلامي الكويتي مرزوق العجمي، المختص في الكرة الآسيوية، عبر حسابه بموقع التغريدات القصيرة "تويتر"، إن الرميثي، الذي يترأس الهيئة العامة للرياضة في الإمارات فضلاً عن كونه قائد شرطة أبوظبي، انسحب من سباق الترشح لانتخابات الرئاسة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وكان الرميثي قد أطلق حملته الانتخابية في 7 مارس الجاري، لخوض الانتخابات الرئاسية للاتحاد الآسيوي، المقررة إقامتها في السادس من أبريل المقبل، بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، حيث مقر الاتحاد القاري للعبة.

وأشار العجمي إلى أن القطري سعود المهندي في طريقه للانسحاب أيضاً، بعدما كان قد ترشح للانتخابات تكتيكياً؛ خشية تعرض رئيس الاتحاد الحالي البحريني سلمان بن إبراهيم آل خليفة لضغوط سياسية تُجبره على الانسحاب لمصلحة المرشح الإماراتي.

ومن المتوقع أن يركز المهندي حملته الانتخابية لنيل عضوية مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وتعني تلك التطورات تزكية سلمان بن إبراهيم رئيساً للاتحاد الآسيوي لولاية جديدة حتى 2023، في ظل الدعم القوي الذي يحظى به من أغلب اتحادات القارية، وعلى رأسها قطر، إضافة إلى وقوف الشيخ الكويتي أحمد الفهد الصباح خلفه.

وخلال الكونغرس الأخير الذي انعقد في العاصمة الماليزية كوالالمبور، حظي سلمان بن إبراهيم بدعم 40 اتحاداً وطنياً، وذلك قبل الانتخابات الرئاسية المقبلة، في مشهد بدا إجماعاً على الرجل رغم خطط الرياض وأبوظبي الرامية للوصول إلى كرسي رئاسة "الآسيوي".

يُذكر أن سلمان بن إبراهيم يرأس الاتحاد الآسيوي للعبة منذ مطلع مايو 2013؛ حين فاز بأغلبية كاسحة بانتخابات الرئاسة، قبل أن يتم تزكيته لولاية كاملة في أبريل 2015 في البحرين.

مكة المكرمة