وزير الرياضة القطري: أعان الله من ينظم مونديالاً بعد قطر

وزير الرياضة القطري

وزير الرياضة القطري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 12-11-2014 الساعة 19:28


رد وزير الشباب والرياضة القطري، صلاح بن غانم العلي المعاضيد، الذي يشرف على تحضيرات مونديال قطر 2022، على الانتقادات التي تتعرض لها قطر حول ملف استضافة كأس العالم، وقال بلهجة الواثق إنه لن يضع سمعة قطر على المحك.

وشدد المعاضيد على أن كأس العالم في الدوحة ستكون علامة رائعة ومضيئة من الصعب تكرارها أو اللحاق بها، مضيفاً: "أعان الله البلد الذي سيستضيف كأس العالم بعدنا".

جاء ذلك في حديث المعاضيد إلى وكالة أسوشيتد برس، بأحد فنادق الدوحة التي تطل على مشروع من مشروعات كأس العالم 2022، مؤكداً أنه لن يضع سمعة قطر على المحك لمجرد التباهي وإقامة بطولة غير ناجحة، بحسب قوله.

وبين المعاضيد أن بلاده تعمل من أجل تنظيم أمور العمالة الوافدة، مضيفاً: "نحن نفهم هذه المشكلة، وهي بالنسبة لنا مسألة إنسانية"، لافتاً إلى أن "القطريين ليسو أناساً متكبرين ولا مصاصي دماء، وإنما نحن بشر ولدينا مشاعر ونشعر بالأسى والأسف حيال أي سوء يلحق بأي إنسان".

ونوه المعاضيد إلى أن قوانين جديدة ستسن خلال الأشهر القليلة القادمة لتحسين أوضاع العمالة الوافدة.

وشدد على أن لدولة قطر "نظامها الخاص والذي يؤكد حاجة الناس للاحترام، وطالما أننا نظمنا مونديال 2022 فإننا سوف نحترم قوانين ولوائح الفيفا فيما يتعلق بموضوع الكحول ودراسة هذا الموضوع بما يقلل من ضرره على شعبنا".

ويرى المعاضيد أنه بالإمكان أن "نكون مبدعين في إيجاد حلول تخص هذا الموضوع، ولكننا نؤكد احترام كل القوانين واللوائح".

ترجمة: منال حميد

مكة المكرمة