وزير بريطاني غاضب من "بي آوت كيو" السعودية.. ماذا فعلت؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6V5qMD

الوزير البريطاني السابق أليستير كارمايكل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-04-2019 الساعة 20:00

عبّر الوزير البريطاني السابق أليستير كارمايكل عن غضبه الشديد من قرصنة قناة "بي آوت كيو" السعودية، وسرقتها بث مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليغ" بين واتفورد وأرسنال.

وقال كارمايكل في مقال نشرته صحيفة "ميرور" البريطانية، الجمعة، إن القناة السعودية انتهكت الملكية الفكرية لشركات بريطانية، مطالباً بضرورة حماية حقوق ملكيتها الفكرية.

وأضاف: "قناة القرصنة السعودية بي آوت كيو سرقت حقوق الملكية الفكرية لمباراة واتفورد وأرسنال، ويجب علينا أن نتخذ الخطوات اللازمة لحماية شركاتنا التي تعمل في مجال الرياضة".

وتساءل الوزير حول عزم لندن اللجوء إلى سياستها التجارية لمحاسبة السعودية على المساس بالملكية الفكرية لبريطانيا بهذه الطريقة.

من جانبه أكد وزير التجارة البريطاني جورج هولنغبيري أنه "غير متعود على مثل هذه السرقات"، وقال إن بلده ستفرض قانون حماية الملكية الفكرية البريطانية على بقية الدول.

وأضاف: "سأكون سعيداً للغاية بإيلاء الموضوع مزيداً من العناية وسنتواصل مع السعودية في هذا الموضوع".

وتابع: "لدينا اتفاقيات محلية وأوروبية وعالمية حول قانون حماية الملكية الفكرية البريطاني، وهو أحد أكثر القوانين صرامة في العالم وأكثرها احتراماً".

وأكد هولنغبيري جدوى القوانين البريطانية في حماية حقوق الملكية الفكرية البريطانية مع البلدان التي تعتزم بريطانيا إقامة علاقات تجارية معها.

ومنذ أن ظهرت "بي آوت كيو"، في أغسطس 2017، عملت على نقل مختلف البطولات والمسابقات التي تمتلك حقوقها الحصرية مجموعة "بي إن"، مستغلةً الأزمة الخليجية التي اندلعت في الخامس من يونيو في العام ذاته، وعصفت بالمنطقة وتركت آثاراً سلبية على شعوبها.

تجدر الإشارة إلى أن الأسرة الكروية الدولية طالبت بضرورة التوقف عن قرصنة حقوق "بي إن سبورت"، متوعدةً في الوقت نفسه بملاحقة القائمين عليها، والمؤسسات الرسمية التي يُنظر إليها على أنها "تدعم مثل هذه الأنشطة غير القانونية".

مكة المكرمة