200 مليون ساعة عمل في منشآت قطر المونديالية

أعلنت عن اجتياز 200 مليون ساعة عمل منذ بدء المشاريع
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LdyqpD

فعالية أقامتها اللجنة العليا احتفاءً بجهود العمال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-07-2019 الساعة 22:00

أعلنت قطر عن إنجاز كبير في عدد ساعات العمل منذ البدء في تشييد مشاريع نهائيات كأس العالم لكرة القدم، التي تحتضنها الدولة الخليجية شتاء عام 2022.

وكشفت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وهي الجهة المسؤولة عن توفير البنية التحتية والخطط التشغيلية اللازمة لاستضافة مونديال قطر، عن اجتياز 200 مليون ساعة عمل منذ بدء المشاريع المونديالية.

وكرّمت "المشاريع والإرث" عدداً من العمال المساهمين في إنجاز مختلف مشاريع المونديال احتفاءً بجهودهم، معلنة في الوقت ذاته أنها أنهت قرابة 75% من خطة تجهيز منشآت البطولة.

وافتتحت قطر استاد "خليفة الدولي" بحلته المونديالية، في مايو 2017، ثم قصت شريط افتتاح استاد الجنوب بالوكرة، في 16 مايو 2019، كما بنت ثلاثة مجمعات تضم ملاعب تدريب متكاملة، ليصل مجموع الملاعب التدريبية الجاهزة استعداداً لاستقبال المنتخبات إلى 40 ملعباً.

وتعتزم قطر تدشين ملعبي "الريان" و"البيت" في الخور، خلال النصف الثاني من العام الجاري.

احتفالية المشاريع والإرث

وفي هذا الإطار قال نائب رئيس المكتب الفني في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، ياسر الجمال، إن مونديال قطر يهدف إلى ترك إرث بشري واقتصادي واجتماعي مستدام يكون أنموذجاً تحتذيه الدول المستضيفة للنسخ المقبلة من كأس العالم وغيرها من البطولات والمنافسات الرياضية.

وأوضح قائلاً: "نؤمن بضرورة استثمار ساعات العمل الكثيرة من عمر المشروع في إنجاز مرافق ومنشآت تعود على المواطنين والمقيمين في قطر بالنفع، وتوفر مزارات ووجهات جديدة كاستاد البيت الذي يضم محيطه حديقة تبلغ مساحتها 880 ألف متر مربع".

عمال مونديال قطر

بدوره قال مدير إدارة الصحة والسلامة في اللجنة العليا، عبد الله البشري: "قبل خمسة أعوام، بدت الإنجازات التي نراها اليوم بعيدة المنال. وها نحن نفخر بكل ما حققته فرق العمل في مختلف مشاريع بطولة قطر 2022".

وأكمل قائلاً: "هدفْنا من تنظيم هذه الفعالية إلى تكريم العمال وتقدير جهودهم وتفانيهم في بناء مختلف مشاريع بطولة كأس العالم، والتزامهم بمختلف معايير الصحة والسلامة التي تنص عليها اللجنة العليا".

وتنظم اللجنة العليا للمشاريع والإرث محاضرات وورشات لتدريب كافة عمال مشاريع بطولة قطر 2022 على تطبيق معايير الأمن والسلامة، وضمان تطبيقها في كافة مواقع البناء التابعة للبطولة.

وفي هذا الإطار تتعاون اللجنة العليا مع شركاء محليين وعالميين لتنظيم أكثر من 2000 زيارة ميدانية لمنشآت مونديال قطر 2022، وذلك لمراقبة سير العمل وضمان تطبيق معايير الأمن والصحة والسلامة بدقة وفعالية.

ونالت قطر، في 2 ديسمبر 2010، حق استضافة مونديال 2022 بـ32 منتخباً، وتعهّدت منذ تلك اللحظة بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم. كما تسلّم أميرها، في منتصف يوليو 2018، رسمياً راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية، حيث كثفت قطر جهودها لتوفير أفضل الفنادق، والمطارات، والموانئ، والملاعب، والمستشفيات، وشبكات الطرق السريعة، والمواصلات، والسكك الحديدية.

مكة المكرمة