ترامب يؤيد حل الدولتين.. هل تراجع عن "صفقة القرن"؟

الرابط المختصرhttp://cli.re/6ndmxJ

جاء ذلك خلال لقاء جمع ترامب بنتنياهو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-09-2018 الساعة 18:33

فاجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجميع، بإعلان تأييده لـ"حل الدولتين"، من أجل تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مشيراً إلى "خطة سلام" سيكشف عنها قريباً.

جاء ذلك خلال لقاء ترامب برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، اليوم الأربعاء.

وقال: "في حال وافق الطرفان (الفلسطيني والإسرائيلي) على مبدأ حل الدولتين فسنقوم بدعم هذا المقترح. وأحلم بحدوث ذلك قبل نهاية فترتي الأولى (2020)".

وكشف الرئيس الأمريكي عن أنه سيعلن عن "خطة سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين في غضون شهرين أو ثلاثة"، دون الحديث عن ملامحها.

وبين أن "خطة السلام الأمريكية تمضي بشكل جيد جداً"، معتبراً أن "إبرام أي اتفاق سيتطلب بعض الوقت". وشدد في الوقت ذاته على أن بلاده تقف مع "إسرائيل 100%".

ومنذ تنصيب ترامب رئيساً لأمريكا مطلع 2017، اتخذ رزمة من القرارات المنحازة "لإسرائيل"، أبرزها نقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" إلى القدس وإعلانها عاصمة لـ"إسرائيل".

كما أمر ترامب بإيقاف مخصصات مالية سنوية كانت تمنحها واشنطن لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، بهدف الضغط على السلطة للعودة إلى المفاوضات.

وبعد توليه أيضاً بدأ الحديث عمّا سُمّي بـ"صفقة القرن"، التي لاقت دعماً من أطراف عربية، أبرزها السعودية، لكن الفلسطينيين رفضوا ذلك، مؤكدين تمسكهم بقضيتهم.

وخصص ترامب صهره جاريد كوشنر، والمبعوث الخاص إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات، من أجل الإعداد لهذه الصفقة، وهو ما أثار حالة من الترقب بين الفلسطينيين.

مكة المكرمة