تطور جديد في أزمة فنزويلا.. الجيش يغلق الحدود

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LJBDZz

مخاوف من اندلاع مواجهات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 22-02-2019 الساعة 19:32

منع الجيش الفنزويلي عدداً من مؤيدي المعارضة من الوصول إلى الحدود الكولومبية، في محاولة لإدخال مساعدات أمريكية مكدسة هناك من أسابيع.

وعزز الجيش إجراءاته عند المعابر على الحدود بين فنزويلا وكولومبيا التي تشهد توتراً متصاعداً قد يتطور إلى مواجهات، في أعقاب إعلان رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو نفسه "رئيساً انتقالاً".

وكان غوايدو واحداً من ضمن قوافل تضم عدداً كبيراً من أنصاره إلى الحدود من أجل إدخال المساعدات، وذلك أمس الخميس منطلقاً من العاصمة كراكاس.

وتم تخزين المساعدات، وهي شحنات من الغذاء والدواء، في مدينة كوكوتا الكولومبية الواقعة على الحدود مع فنزويلا، ويفترض أن يتم إدخالها عبر جسر سيمون بوليفار.

بيد أن السلطات الفنزويلية اتخذت إجراءات لمنع دخول تلك المساعدات التي يقول الرئيس الحالي نيكولاس مادورو إن البلاد ليست بحاجة إليها، وإنها تندرج ضمن محاولة الانقلاب عليه بدعم من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقد أعلن مادورو أنه يدرس إمكانية إغلاق الحدود مع كولومبيا بشكل كامل، بعدما أعلن إغلاق كامل الحدود البرية مع البرازيل قبل يومين من الموعد الذي حدده غوايدو لإدخال مساعدات أمريكية إلى البلاد.

وعزز الجيش الفنزويلي إجراءاته عند المعابر الحدودية في ظل استمرار إغلاق جسر سيمون بوليفار، الذي يربط فنزويلا بمنطقة كوكوتا الكولومبية، وتم إغلاق الجسر من الجانب الفنزويلي بواسطة حاويات ضخمة.

مكة المكرمة