"أبراج الكويت" تضيء بـ"علم فلسطين" ومتضامنون يحرقون "علم الاحتلال"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7d1bDM

جانب من الوقفة التضامنية في ساحة الإرادة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 19-05-2021 الساعة 21:35

ما هي آخر التظاهرات الكويتية المتضامنة مع فلسطين؟

أبراج الكويت أضاءت بألوان علم فلسطين، فيما نظم متضامنون وقفة أحرقوا خلالها علم دولة الاحتلال.

ما هو آخر موقف رسمي كويتي من التصعيد في فلسطين؟

وزير الخارجية الكويتي حذر، أمس الثلاثاء، من أن استمرار العدوان سيؤثر سلباً على استقرار المنطقة.

شهدت دولة الكويت، اليوم الأربعاء، وقفة جديدة للتضامن مع الفلسطينيين والتنديد بالعدوان الإسرائيلي المستمر منذ عشرة أيام على قطاع غزة، فيما أضيئت أبراج الكويت الشهيرة بألوان علم فلسطين كنوع من التضامن الحكومي.

وأحرق المشاركون في الوقفة التي جرت في ساحة "الإرادة" أعلام دولة الاحتلال ورددوا هتافات مناصرة للفلسطينيين.

وبدأت الوقفة التي جاءت بدعوة من القوى السياسية في الخامسة مساءً واستمرت نصف ساعة بناء على تعليمات من وزارة الداخلية، وفق ما نشرته صحيفة "القبس" المحلية.

ورفع عشرات النساء والأطفال لافتات حملت عبارات داعمة للشعب الفلسطيني وأطفاله الذين يقصفهم جيش الاحتلال، ومنها "أنا طفلة كويتية.. فلسطين قضيتي"، و"أنقذوا غزة".

الكويت

وفرش الكويتيون علم الاحتلال الصهيوني على الأرض وداسوه بأحذيتهم قبل أن يحرقوه وهم ينادون ببذل الغالي والنفيس في سبيل فلسطين.

وفي السياق، نشر نشطاء على مواقع التواصل صوراً لأبراج الكويت الشهيرة وهي مضاءة بلون علم فلسطين.

فقد قال النائب عدنان عبدالصمد إن "فلسطين اليوم هبت، من داخل أراضي 48، والقدس، والضفة الغربية، وغزة هاشم المجاهدة، وفلسطين كلها في ثورة شعبية وملحمة وطنية ضد الكيان الصهيوني الذي كان يحاول تقطيع أوصال فلسطين، ولكن في هذا اليوم المجيد أثبتوا أنهم وحدة واحدة، وضد كل ما هو خلاف للمقاومة، وأن البديل الوحيد لتحرير فلسطين هو المقاومة".

وأضاف عبدالصمد أن "الصواريخ التي تدك أركان الكيان الصهيوني وصلت إلى تل أبيب، وتستطيع أن تصل إلى ما بعدها، وهذا يثبت أن الكيان أوهن من بيت العنكبوت"، مشيراً إلى أن "المؤسسات البحثية وأساتذة الجامعة، والمحررين في الصحف يناقشون الآن متى تاريخ زوال إسرائيل".

وردد قائلاً «فلتذهب اتفاقيات أوسلو، وصفقة القرن، وسرقة القرن، والتنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية والكيان، ومؤتمرات التطبيع المخزية إلى الجحيم».

الكويت

ومنذ بدء العدوان على قطاع غزة قبل عشرة أيام، أبدت الكويت تضامناً رسمياً وشعبياً واسعاً، ونظمت العديد من الفعاليات المنددة بالعدوان.

وفي وقت سابق اليوم، أطلقت الحكومة الكويتية حملة شعبية لصالح الشعب الفلسطيني بمشاركة جهات خيرية وذلك للتعبير عن التضامن معهم في مواجهة العدوان.

وأمس الثلاثاء، حذر وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر الصباح من أن استمرار الممارسات الإسرائيلية سينعكس سلباً على أمن المنطقة واستقرارها.

واستشهد 253 فلسطينياً وأصيب نحو 1508 آخرين على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي، في كل من قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة وداخل الخط الأخضر، وسط استمرار العمليات العسكرية لـ"إسرائيل" ضد غزة.

وارتفعت حصيلة الشهداء في القطاع إلى 227، بينهم 64 طفلاً و38 سيدة و16 مسناً، إضافة إلى نحو 1508 إصابات منذ بدء العدوان الإسرائيلي على غزة.

وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن 26 فلسطينياً استشهدوا في الضفة الغربية والقدس المحتلة وداخل الخط الأخضر، منذ السابع من مايو الجاري.

مكة المكرمة