أبرز النتائج الأولية لانتخابات أوروبا.. ما مكاسب اليمين المتطرف؟

الوسط واليسار خسروا البرلمان
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/655KxQ

ينتخب كل 5 سنوات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 27-05-2019 الساعة 18:16

كشفت النتائج الرسمية الأولية لانتخابات البرلمان الأوروبي أن الأحزاب الشعبوية واليمينية المتطرفة والمشككة في الوحدة الأوروبية حققت مكاسب قوية على حساب الوسط واليسار، في وقت كانت التداعيات فورية لبعض الدول التي تمت فيها الدعوة إلى انتخابات جديدة.

وتفيد الأرقام الأولية بأنّ نسبة المشاركة في انتخابات البرلمان الجديد، التي انتهت اليوم، هي الأعلى منذ 20 عاماً؛ وقد بلغ معدلها 51%، في حين ستكشف الساعات القليلة القادمة عن المعالم السياسية للتكتل الأكبر عالمياً.

وأظهرت النتائج الأولية تقدّم حزب "بريكست" البريطاني الذي يتزعمه نايجل فاراج في الانتخابات البرلمانية، ما اعتبر صرخة احتجاج من قبل الناخب البريطاني على إخفاق حكومة تيريزا ماي في إخراج بلادها من الاتحاد، في حين جاء الحزب الليبيرالي الديمقراطي في المركز الثاني بنسة 19.4%، بحسب "إيرونيوز".

وكشف استطلاع للنتائج الأولية أن حزب الرابطة الإيطالي اليميني المتطرف بقيادة وزير الداخلية، ماتيو سالفيني، سيحصل على نسبة ما بين 26 و31% من أصوات المقترعين الإيطاليين، بعد تخطيه حليفه حزب "خمس نجوم"، الذي خسر أصوات أكثر من ثلث مؤيديه خلال سنة.

بدورها ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن حزب "التجمع الوطني" اليميني المتطرف، بقيادة مارين لوبين، يتصدر نتائج الانتخابات الأوروبية فرنسياً، متفوقاً على حزب "الجمهورية إلى الأمام" الذي يقوده الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

وقال التلفزيون الحكومي في المجر نقلاً عن استطلاع أجراه مركز "نيزوبونت" الموالي للحكومة إن حزب "فيدس" اليميني الحاكم فى المجر قد يفوز بنسبة 56% من الأصوات في الانتخابات البرلمانية الأوروبية.

وفي إسبانيا وصل الإقبال على التصويت إلى 35%، مقارنة بـ24% في العام 2014، وتقدم الاشتراكيون في البلاد، إضافة إلى "فو" الانفصالي والزعيم الكتالوني السابق (في المنفى)، كارليس بوتشدمون، والزعيم الكتالوني المسجون أوريول خونكيراس، بمقاعد نيابية أيضاً.

وحققت الأحزاب الخضراء نتيجة إيجابية، خصوصاً في ألمانيا وإيرلندا، في حين تحدثت أوساط أوروبية عن خرق سجلته الأحزاب ذات النزعة "الإيكولوجية على الساحة السياسية".

وكان للنتائج تداعيات فورية في بعض الدول التي جرت فيها الانتخابات الأوروبية، حيث دعا رئيس الوزراء اليوناني، أليكسيس تسيبراس، إلى تنظيم انتخابات مبكرة بعد تراجع حزبه "سيريزا" أمام أحزاب المعارضة.

يُشار إلى أن الرئيس الألماني، فرانك شتاينماير، ناشد مواطني بلاده المشاركة في التصويت بانتخابات البرلمان الأوروبي، مشدداً على أهمية وجود بلاده ضمن أوروبا موحدة.

وجرى الاقتراع في كل دول الاتحاد الأوروبي الـ28 على مدى أربعة أيام؛ بداية من الخميس وحتى الأحد الماضيين، وكان يحق لنحو 436 مليوناً التصويت لاختيار 751 نائباً بالبرلمان الأوروبي.

و"البرلمان الأوروبي" (مقره بروكسل) مؤسسة برلمانية منتخبة بطريقة مباشرة تتبع الاتحاد الأوروبي، يشكل البرلمان مع مجلس الاتحاد السلطة التشريعية للاتحاد، وتوصف بأنها واحدة من أقوى الهيئات التشريعية في العالم.

ويُنتخب البرلمان بطريقة مباشرة كل خمس سنوات بالاقتراع العام منذ العام 1979، وعلى الرغم من أن البرلمان الأوروبي يملك سلطة تشريعية فإنه لا يملك المبادرة التشريعية التي تمتلكها البرلمانات الوطنية للدول الأعضاء في الاتحاد.

مكة المكرمة