أحزاب ومنظمات تونسية توقع على وثيقة تحدد أولويات حكومة الوحدة

الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-07-2016 الساعة 17:39


وقّعت 9 أحزاب و3 منظمات وطنية تونسية، الأربعاء، على وثيقة إعلان قرطاج لـ"أولويات حكومة الوحدة الوطنية"، في القصر الجمهوري بالعاصمة، وذلك تحت إشراف الرئيس، الباجي قايد السبسي.

وبحسب الأناضول، فقد نصت وثيقة "اتفاق قرطاج" على اعتماد 6 أولويات لحكومة الوحدة الوطنية؛ هي: كسب الحرب على الإرهاب، وتسريع نسق النمو والتشغيل، ومقاومة الفساد، وإرساء مقومات الحكومة الرشيدة، والتحكم في التوازنات المالية وتنفيذ سياسة اجتماعية ناجعة، وإرساء سياسة خاصة بالمدن والجماعات المحلية، ودعم نجاعة العمل الحكومي، واستكمال تركيز المؤسسات.

وفي 4 يوليو/تموز الجاري، اختتم السبسي جلسات الحوار حول مبادرة حكومة الوحدة الوطنية، باستعراض وثيقة أولوياتها.

وقالت مستشارة الرئيس المكلفة بالعلاقة مع وسائل الإعلام، عايدة القليبي، الأربعاء: إن "3 منظمات وطنية و9 أحزاب أمضت على وثيقة إعلان قرطاج لـ"أولويات حكومة الوحدة الوطنية"، وهي الأحزاب والمنظمات التي شاركت في نقاش الوثيقة".

وأضافت القليبي أن شخصيات وطنية وأحزاباً أخرى التقاها الرئيس في فترة المشاورات حول حكومة الوحدة الوطنية، حضرت حفل الإمضاء منهم المرشح الرئاسي السابق أحمد نجيب الشابي، والخبير القانوني الصادق بلعيد، ومحمد الكيلاني، عن الحزب الاشتراكي.

كما وقع على الوثيقة، التي جاءت تحت عنوان "اتفاق قرطاج – أولويات حكومة الوحدة الوطنية"، كل من الاتحاد العام التونسي للشغل (المنظمة النقابية الكبرى)، والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية (منظمة أرباب العمل)، والاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري (اتحاد المزارعين التونسيين).

كما وقعت على الوثيقة أحزاب حركة النهضة الإسلامي، ونداء تونس الليبرالي، ومشروع تونس، والاتحاد الوطني الحر، وحزب آفاق تونس، والحزب الجمهوري، وحزب المسار الديمقراطي الاجتماعي، وحركة الشعب، وحزب المبادرة الوطنية الدستورية.

ونقل التلفزيون الرسمي التونسي عن الرئيس السبسي قوله إن رئيس الحكومة، "اختار الذهاب إلى مجلس نواب الشعب"، وذلك في إشارة إلى رفض الصيد الاستقالة.

وتولى الصيد (67 عاماً) رئاسة الحكومة في فبراير/شباط 2015، بعد انتخابات نيابية ورئاسية أجريت نهاية 2014، وتم الاتفاق آنذاك على أن يكون رئيس الحكومة شخصية مستقلة وتوافقية.

وينص الفصل 98 من الدستور التونسي على أنه "يمكن لرئيس الحكومة أن يطرح على مجلس نواب الشعب التصويت على الثقة، بمواصلة الحكومة لنشاطها، ويتم التصويت بالأغلبية المطلقة للأعضاء".

ومطلع الشهر الماضي اقترح السبسي مبادرة لتشكيل حكومة وحدة وطنية تكون أولويتها الحرب على "الإرهاب والفساد" وترسيخ الديمقراطية، تشارك فيها أحزاب ونقابات، على رأسها النقابة العمالية الكبرى والأهم "الاتحاد العام التونسي للشغل".

مكة المكرمة