أحكام الإعدام العراقية تتوالى على "دواعش" فرنسا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gy5XDa

أصدرت المحكمة ذاتها حكماً بإعدام 7 فرنسيين آخرين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 02-06-2019 الساعة 13:59

 أصدرت محكمة عراقية، اليوم الأحد، حكماً بإعدام جهاديين فرنسيين إثر إدانتهما بالانتماء إلى تنظيم "داعش".

وقضت المحكمة الجنائية في بغداد اليوم الأحد، بالإعدام شنقاً حتى الموت على فاضل طاهر عويدات و فياني أوراغي بعد إدانتهما بالانتماء إلى تنظيم "الدولة الإسلامية".

ويأتي هذا الحكم بعد إصدار المحكمة ذاتها حكماً بإعدام 7 فرنسيين آخرين لإدانتهم بالتهمة نفسها، خلال أسبوع.

ورفضت المحكمة اليوم معلومات سابقة أطلقها عويدات البالغ من العمر 32 عاماً، بتعرضه للتعذيب. وقال القاضي أحمد محمد علي في بداية الجلسة: إن "التقرير الطبي يبين بأنه لا  آثار للتعذيب على جسده".

ولم يبد عويدات أي رد فعل عندما سمع القاضي يتلو حكم الإعدام بحقه.

ووفقاً للقضاء الفرنسي كان هذا الفرنسي الذي انتقل إلى سوريا مع 22 من أفراد عائلته، أكد في جلسة سابقة أنه تعرض للضرب من قبل المحققين "للاعتراف بما طلبوه"، وكشف أمام المحكمة عن كدمات على ظهره، ما دفع القاضي إلى إرساله لإجراء كشف طبي وتأجيل محاكمته حتى الثاني من يونيو المقبل.

من جهة أخرى، أصدرت المحكمة حكماً مماثلاً بحق الجهادي الفرنسي فياني أوراغي (28 عاماً)، وهو من أصل جزائري بايع تنظيم "الدولة الإسلامية" في يونيو 2014، حسب مركز تحليل الإرهاب.

وأكد أوراغي الذي كان يفترض أن تبدأ محاكمته الاثنين لكن تم تقديمها إلى اليوم، للقاضي بلغة عربية فصحى "صحيح اشتغلت مع داعش ولكن لم أشارك في معركة لا في سوريا ولا في العراق"، وفقاً لـ"الفرنسية". 

وأجريت محاكمة الفرنسيين التسعة بموجب المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب العراقي، التي تنص على الحكم بإعدام كل من ارتكب جرماً بصفته فاعلاً أصلياً، أو شريكاً في الأعمال الإرهابية.

وتم نقل 12 جهادياً ذوي جنسيات فرنسية من سوريا إلى العراق قبل أشهر، أدينوا بالانتماء إلى تنظيم "داعش".

والثلاثاء، أعلنت الخارجية الفرنسية أنها تكثف الجهود لتجنيب مواطنيها أحكام الإعدام الصادرة بحقهم في العراق، على خلفية انتمائهم إلى تنظيم "داعش" الإرهابي.

وسبق لبغداد أن حكمت بالإعدام على أكثر من 500 رجل وامرأة أجانب، بتهمة الانتماء إلى تنظيم "الدولة الإسلامية"، لكن لم ينفذ حتى الآن حكم الإعدام بحق أي منهم. وحكم على جهاديين بلجيكيين بالإعدام، في حين خُفض الحكم على ألمانية من الإعدام إلى السجن المؤبد بعد الطعن.

مكة المكرمة