أحكام بعضها مؤبد بحق 20 من "أنصار الشريعة" بتونس

زعيم التنظيم سيف الله بن حسين الملقب بـ"أبو عياض"

زعيم التنظيم سيف الله بن حسين الملقب بـ"أبو عياض"

Linkedin
whatsapp
الأحد، 25-12-2016 الساعة 09:20


أصدر القضاء التونسي، السبت، أحكاماً تصل إلى السجن المؤبد بحق مدانين بالانتماء إلى تنظيم "جماعة أنصار الشريعة" الذي تتهمه السلطات بارتكاب أعمال إرهابية في البلاد.

وقال الناطق باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، سفيان السليطي، لـ"الأناضول": إن "الدائرة الجنائية الخامسة أصدرت أحكامها ضد 20 متهماً في القضية".

وأوضح أن "الدائرة قضت بالحكم مدى الحياة على المتهميْن الفاريْن سيف الله بن حسين (الملقب بأبي عياض) زعيم التنظيم، وأبو بكر الحكيم المتهم باغتيال النائب محمد البراهمي في يوليو/تموز 2013"، لافتاً إلى أن تهم الاثنين "تتعلق بالتآمر ضد أمن الدولة".

وتابع السليطي: "تم الحكم على متهميْن اثنين آخرين بالسجن 20 سنة في جرائم تتعلق بأعمال إرهابية على التراب التونسي"، لافتاً إلى أنه "تم إصدار أحكام تتمثل في الحكم بسنتي سجن لموقوف واحد، وبـ3 سنوات لموقوفين اثنين، وبـ4 سنوات لموقوف آخر".

اقرأ أيضاً :

داخلية تونس تعلن توقيف خلية مرتبطة بمنفذ اعتداء برلين

وحسب السليطي، "فقد تم أيضاً الحكم بعدم سماع الدعوى في حق موقوف وشخصين آخرين لم يكونا معتقلين"؛ ما يعني عدم ثبوت التهم بحقهما.

وتراوحت الأحكام بالنسبة لبقية الموقوفين وعددهم 8 بين 7 و14 سنة سجناً، حسب المصدر ذاته.

وعام 2013، صنفت تونس جماعة "أنصار الشريعة" تنظيماً إرهابياً، وأصدرت مذكرة جلب دولية ضد مؤسسها سيف الله بن حسين (48 عاماً).

واتهمت السلطات التنظيم بالضلوع في عمليات إرهابية وقعت في تونس، مثل اغتيال المعارضيْن، شكري بلعيد (في 6 فبراير/شباط 2013)، ومحمد البراهمي (في 25 يوليو/تموز 2013) وكذلك مقتل عناصر من الأمن والجيش الوطنيين.

وحظرت تونس أنشطة التنظيم عام 2013 بعد اتهامه بالتورط في اغتيالات سياسية.

مكة المكرمة