أردوغان: تجاوزنا جميع الأزمات والاختبارات مع واشنطن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GoX3oP

اتُّهم أردوغان آنذاك بالتفريق بين الأديان ومعاداة العلمانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 07-02-2019 الساعة 22:29

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الخميس، إن قرار نظيره الأمريكي دونالد ترامب، المتعلق بسحب قوات بلاده من سوريا، أفشل خطط تقويض العلاقات التركية الأمريكية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان لدى استقباله أعضاء غرفة التجارة الأمريكية، والمجلس التركي الأمريكي، بالعاصمة أنقرة.

وأوضح الرئيس التركي أن مخططات من أرادوا تقويض العلاقات مع الولايات المتحدة باءت بالفشل.

وبيّن أن أنقرة وواشنطن تربطهما علاقات تحالف قوية شاملة واستراتيجية مستندة على المصالح المشتركة.

وأضاف أن بلاده تجاوزت بنجاح جميع الأزمات والاختبارات في علاقاتها مع الولايات المتحدة.

وقال أردوغان: "مبادرة ترامب الأخيرة، وخاصة في سوريا (قرار الانسحاب)، أفشلت خطط الذين حاولوا تقويض العلاقات التركية الأمريكية".

وشدد على أن تركيا تتطلع إلى مستقبل مشرق في علاقاتها مع الولايات المتحدة، رغم تعرّضها للعديد من التحديات.

ونوّه أردوغان برغبة نظيره الأمريكي، دونالد ترامب، بتعزيز علاقات البلدين.

وأكد استعداد تركيا لتولي مسؤولية مكافحة الإرهاب في المناطق السورية التي ستنسحب منها الولايات المتحدة.

ودعا الرئيس التركي إلى اتخاذ خطوات من أجل إنشاء شقق سكنية للاجئين في المناطق الآمنة في سوريا.

وأشار في هذا السياق إلى أن المناطق التي وفّرت تركيا الأمن فيها بسوريا هي الأكثر استقراراً.

وقال أردوغان إن تركيا تمتلك كافة الإمكانات لإنشاء منطقة آمنة؛ عبر تلقي الدعم اللوجستي فقط من حلفائنا، وإدارتها على ضوء المصالح المشتركة.

وفيما يتعلق بالعلاقات التجارية بين تركيا والولايات المتحدة، لفت أردوغان إلى أنه "لا يمكننا القبول بتوقف حجم التجارة بين تركيا والولايات المتحدة عند حاجز 20 مليار دولار".

وأعرب عن تطلع تركيا إلى إلغاء واشنطن مضاعفة الرسوم الجمركية على صادرات تركيا من الصلب إلى الولايات المتحدة.

وأشار الرئيس التركي إلى أن ترامب عرض عليه في آخر مكالمة هاتفية معه رفع حجم التجارة بين البلدين إلى 75 مليار دولار سنوياً.

وقال: "وأنا بدوري أعربت له عن ترحيبي بعرضه".

واستدرك أردوغان أن سياسات التجارة التي تمارسها الولايات المتحدة تُعد من أهم العوامل التي تعيق رفع حجم التجارة بين البلدين.

وبيّن أن تركيا اتخذت قرارات مماثلة تجاه الواردات الأمريكية؛ انطلاقاً من مبدأ المعاملة بالمثل، بعدما رفعت واشنطن الرسوم الجمركية على واردات تركيا من الصلب.

وأضاف: "وفي الوقت نفسه نقلنا الموضوع (فرض رسوم إضافية) إلى منظمة التجارة العالمية، التي أيّدت موقف تركيا".

وفي 10 أغسطس 2018، أعلن ترامب أنه صدّق على مضاعفة الرسوم المفروضة على الصلب والألمنيوم القادم من تركيا؛ بمعدل 20% في الألمنيوم، و50% في الصلب.

مكة المكرمة