أردوغان: لن نبقى صامتين على الإرهاب الإسرائيلي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GRyVdN

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-07-2019 الساعة 17:30

قال الرئيس رجب طيب أردوغان إن تركيا لم تقبل أبداً البقاء صامتة حيال إرهاب الدولة الذي تمارسه "إسرائيل" في فلسطين.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، اليوم الجمعة، خلال اجتماع بالعاصمة أنقرة مع رؤساء فروع حزب "العدالة والتنمية" في الولايات التركية.

وأكد الرئيس أردوغان أن "تركيا تقف ضد كل من يقف إلى جانب إسرائيل".

وأضاف: "يدمرون قيمهم بأيديهم، من صموا آذانهم لآهات الفلسطينيين الذين دُمرت منازلهم فوق رؤسهم بالقدس الشرقية وأُجبروا على الجوع في قطاع غزة، ومن يشجعون أولئك الذين لا يحترمون حرمة المسجد الأقصى".

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد هدمت، الاثنين الماضي، 70 شقة سكنية في وادي الحمص ببلدة صور باهر، جنوب القدس، بداعي إقامتها على مقربة من جدار الفصل الإسرائيلي.

ووصف يوسف أبو سنينه، خطيب المسجد الأقصى اليوم الجمعة، هدم "إسرائيل" لعشرات الشقق السكنية في القدس بأنه "تطهير بشري عنصري"، مشيراً إلى أن " الأمور هنا في أرض بيت المقدس صعبة، بيوتنا تهدم أمام أعيننا بالقوة، فالهدم الذي جرى في وادي الحمص تطهير بشري وعنصري وهو هدم للحجر وقلع للشجر".

وأضاف: إن "الأراضي تصادر والعقارات يستولى عليها، كم من العائلات شردت نتيجة هذا الهدم الظالم؟ لقد انتهكت الحرمات وشرد الأطفال والرجال والكبار والصغار والمرضى والنساء".

وفي شأن آخر، حذر الرئيس التركي من أن "مستقبل القارة العجوز باتت تهدده العنصرية ومعاداة الإسلام والأتراك المتصاعدة في الدول الأوروبية، والاعتداءات التي تعتبر أحد مظاهرها".

وشدد على أن "تركيا لا تزال تعتبر المرشح الأكثر لصداقة أوروبا من كافة النواحي"، قائلاً: "وهكذا نريد البقاء، يكفي أن نرى نفس النية من الأوروبيين".

وقال: "آمل تحقيق أرضية تصالح واسعة مع الاتحاد الأوروبي في المرحلة المقبلة بخصوص السياسات الإقليمية، وعلى رأسها حساسيتنا بما يتعلق بسوريا وشرق المتوسط، وسنواصل القيام بما يترتب عليها في هذا الإطار".

مكة المكرمة