أردوغان: نعمل مع قطر للحيلولة دون عزل الشعب الأفغاني

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qDPYRB

أردوغان: لن نترك الشعب الأفغاني وحيداً

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 01-11-2021 الساعة 15:50

ماذا قال الرئيس التركي بشأن الوضع الأفغاني؟

إنه يعمل مع الدوحة في هذا الملف، وإنهما لن يتركا الشعب الأفغاني وحيداً.

ماذا قال أردوغان عن هجرة الأفغان باتجاه تركيا؟

إنه لا يتوقع موجات هجرة في الوقت الراهن، وإن بلاده لا تنوي فتح أبوابها.

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، إن بلاده تعمل بشكل حثيث مع دولة قطر في ملف أفغانستان، مؤكداً أن الشعب الأفغاني لن يُترك وحيداً.

وكان الرئيس التركي أكد خلال مؤتمر صحفي في روما، أمس الأحد، أن بلاده تتخذ كافة التدابير حيال موجة هجرة جديدة من أفغانستان، وقال إنها لا تنوي فتح أبوابها.

ولفت إلى أن تركيا لا ترى في الوقت الحالي احتمالية حدوث موجة هجرة جماعية كبيرة من أفغانستان.

وأوضح أن الأرقام الرسمية تشير إلى وجود نحو 300 ألف مهاجر أفغاني على الأراضي التركية، رغم ذلك هناك من يتحدث وكأن العدد أكبر بكثير.

وتابع: "نحن نتخذ تدابيرنا، وفي هذه المرحلة لا نية لدينا لفتح أبوابنا أمام موجة هجرة كثيفة محتملة كهذه".

وتعمل أنقرة والدوحة جنباً إلى جنب في عدد من الأمور المتعلقة بالملف الأفغاني، ولا سيما تشغيل مطار كابل.

وأدت قطر دوراً محورياً في الملف الأفغاني، خاصة منذ سيطرة حركة طالبان على البلاد، منتصف أغسطس الماضي.

وباتت الدوحة حالياً مركزاً للعمليات الدبلوماسية المتعلقة بالملف الأفغاني، حيث تستضيف العديد من مسؤولي الدول المنخرطة في الشأن الأفغاني.

وتقول قطر إنها تحاول إيجاد موقف دولي موحد تجاه أفغانستان يضمن تدفق المساعدات وعدم عزل البلد عن العالم.

وأكد وزير الخارجية القطرية أكثر من مرة أن عزل أفغانستان لمجرد عودة طالبان للحكم سيكون خطأ فادحاً.

والشهر الماضي، بحث الرئيس التركي تطورات الوضع الأفغاني مع أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

واستقبلت تركيا موجة هجرة من الأفغان قبيل سيطرة طالبان على الحكم، حيث سارع كثيرون إلى الفرار إلى دول مجاورة خشية التعرض للعقاب على يد الحركة.

مكة المكرمة