أردوغان: هذا ما ستبحثه قمة أنقرة الثلاثية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LeVZMJ

أردوغان: مستعدون للتحرك بمفردنا لإقامة منطقة آمنة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 13-09-2019 الساعة 22:07

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الجمعة، أن القمة الثلاثية المقبلة التي ستحتضنها بلاده، بمشاركة روسيا وإيران، ستبحث الشأن السوري والتطورات الأخيرة العسكرية والسياسية.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي: إن "القمم الثلاثية بين تركيا وروسيا وإيران حول سوريا انطلقت في مدينة سوتشي الروسية، ثم تواصل عقدها في إيران وتركيا".

وأضاف: "سنركز في مباحثاتنا خلال القمة الثلاثية التي ستعقد في أنقرة مع إيران وروسيا على التطورات في إدلب (شمالي سوريا)، ومن ضمنها نقاط المراقبة التركية، ومحاربة التنظيمات الإرهابية هناك".

من ناحية أخرى ألمح أردوغان إلى أن بلاده قد تستضيف قمة رباعية، في أكتوبر المقبل، مع فرنسا وألمانيا وروسيا؛ لبحث الصراع في إدلب وقضية اللاجئين.

وجدد الرئيس التركي تهديده بفتح الأبواب أمام اللاجئين السوريين إلى أوروبا في حال عدم الحصول على مساعدات مالية، علاوة على دعم جهود أنقرة في إنشاء المنطقة الآمنة.

من جانب آخر وجه أردوغان رسالة لنظيره الأمريكي، دونالد ترامب، بأن على الأخير "أن يدرك مخاوف تركيا بشأن التهديد العسكري على الحدود مع سوريا، ومستعدون للتحرك بمفردنا لإقامة منطقة آمنة".

وأشار إلى أنه سيبحث مع الرئيس ترامب شراء منظومة باتريوت الدفاعية.

واستدرك بالقول إن الدوريات وطلعات التحليق المروحي المشتركة لا تلبي تطلعات تركيا، مؤكداً أن الموقف الأمريكي حيال الوحدات الكردية في المنطقة يحمل أهمية كبيرة بالنسبة لأنقرة.

جدير بالذكر أن العاصمة التركية أنقرة تستضيف، الاثنين المقبل، قمة ثلاثية خامسة حول سوريا، تضم كلاً من الرئيس التركي، ونظيريه؛ الروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني.

وقال بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، الجمعة، إن القمة الثلاثية ستبحث الأزمة السورية، وخاصة الوضع في إدلب (شمال غرب).

وسيتناول الزعماء الثلاثة سبل إنهاء الصراع الدائر في إدلب، وشروط العودة الطوعية للاجئين، وتوفير الظروف اللازمة لذلك.

وستبحث القمة أيضاً موضوع نقاط المراقبة التركية، ومحاربة التنظيمات الإرهابية بالمنطقة، وإيجاد حل سياسي دائم في سوريا.

ومن المتوقع أن يعقد الرئيس أردوغان اجتماعات فردية مع نظيريه الروسي والإيراني؛ لبحث العلاقات الثنائية، إضافة إلى التطورات الإقليمية والدولية، بحسب وكالة "الأناضول".

مكة المكرمة