أردوغان وبوتين يدعوان لوقف إطلاق نار في ليبيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3JQn7W

أبديا استعدادهما لإنجاح عملية برلين الخاصة بتسوية الأزمة الليبية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-01-2020 الساعة 18:57

دعا الرئيسان؛ التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، طرفي النزاع في ليبيا إلى إعلان هدنة، اعتباراً من مطلع الأحد المقبل.

وذكر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ونظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، في مؤتمر صحفي مشترك، أن بوتين وأردوغان أقرّا بعد لقائهما في إسطنبول اليوم بياناً نسقا فيه موقفاً مشتركاً حول التسوية الليبية وفقاً لقرار مجلس الأمن.

ووجه بوتين وأردوغان عبر البيان دعوة إلى "جميع الأطراف الليبية لإنهاء كل الأعمال القتالية فوراً، وإعلان وقف لإطلاق النار، اعتباراً من منتصف ليل الأحد الموافق الـ12 من يناير".

ولفت لافروف إلى أن الرئيسين الروسي والتركي أعربا عن استعدادهما للإسهام في نجاح عملية برلين الخاصة بدفع التسوية الليبية.

وأردف أن روسيا وتركيا تدعوان إلى ضرورة أن تكون هذه العملية شاملة وبمشاركة كل الأطراف الليبية ودول جوار ليبيا.

وأشار لافروف إلى أن روسيا وتركيا ستواصلان الاتصالات عبر وزراء خارجية ودفاع البلدين "في الأيام المقبلة لتنسيق المواقف تجاه سبل التسوية الليبية".

وفي 27 نوفمبر الماضي، وقع الرئيس أردوغان، ورئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية فائز السراج، مذكرتي تفاهم؛ تتعلق الأولى بالتعاون الأمني والعسكري، والثانية بتحديد مناطق الصلاحية البحرية بهدف حماية حقوق البلدين المنبثقة عن القانون الدولي.

وصدق البرلمان التركي على مذكرة تفويض رئاسية لإرسال جنود إلى ليبيا لدعم الحكومة الليبية، المعترف بها دولياً.

وتشن قوات حفتر في الآونة الأخيرة أحدث هجماتها لاقتحام طرابلس، وذلك في سياق حملتها على العاصمة، التي انطلقت في أبريل الماضي، وسط صمود قوات "الوفاق" وخسائر متتالية في صفوف قوات حفتر، المدعومة بمرتزقة ومليشيات مسلحة متعددة الجنسيات.

مكة المكرمة