أردوغان يتهم أمريكا بـ"السرقة" بسبب صفقة "إف 35‬"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gkzMwm

أكد أن تركيا دفعت إلى الآن 1.4 مليار دولار لشراء المقاتلات الأمريكية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-07-2019 الساعة 10:22

ذكرت تقارير إعلامية نقلاً عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنَّ رفض الولايات المتحدة تسليم بلاده طائرات "إف-35" المقاتلة يعتبر "سرقة"، وذلك في خضم نزاع بشأن شراء أنقرة منظومة صواريخ "إس-400" الدفاعية الروسية.

وأبلغ مسؤولون أمريكيون وكالة "رويترز" أن إدارة الرئيس دونالد ترامب لا تزال تعتزم فرض عقوبات على تركيا ورفعها من برنامج "إف-35" إذا حصلت شريكتها في حلف شمال الأطلسي على المنظومة الروسية.

ونقلت صحيفة "حرييت" التركية عن أردوغان، قوله للصحفيين خلال زيارة للصين: "إذا كان لديك زبون والزبون يدفع في الموعد، فكيف لا تعطي ذلك الزبون سلعته؟! إن ذلك يسمى سرقة".

وأضاف أن تركيا دفعت إلى الآن 1.4 مليار دولار لشراء المقاتلات الأمريكية، وأنها تسلمت أربعة منها، وأن الطيارين الأتراك يذهبون للولايات المتحدة للتدريب، وفق ما نقلته "رويترز"، اليوم الخميس.

وعقب اجتماع مع ترامب، في مطلع الأسبوع، على هامش قمة مجموعة العشرين باليابان، قال أردوغان إن أنقرة ستتجنب العقوبات الأمريكية المدمرة لدى بدء وصول منظومة الصواريخ الروسية إلى تركيا في الأيام المقبلة.

وإذا رفعت الولايات المتحدة تركيا من برنامج "إف-35" وفرضت عقوبات عليها، فسيكون ذلك أكبر شرخ في العلاقة بين الدولتين بالتاريخ الحديث.

بيد أنه لا يزال بإمكان ترامب، الذي أظهر تقارباً مع أردوغان، محاولة تغيير المسار بالسعي لتأجيل العقوبات. ومن شأن هذه الخطوة أن تسعد أنقرة، لكنها ستغضب بعض حلفاء ترامب في الكونغرس.

وتُعارض الولايات المتحدة بشدَّة، حيازة أنقرة المنظومة الروسية، وتُخيِّرها بين هذا النظام الروسي ومقاتلات "إف-35" الأمريكية التي ترغب تركيا في شراء 100 منها، في حين تقول الأخيرة إن واشنطن تماطل في تسليمها "إف-35"؛ وهو ما دفعها إلى اللجوء إلى الخيار الروسي.

وكان أردوغان صرح بأن تركيا ستلجأ إلى التحكيم الدولي، من أجل استعادة المبالغ التي دفعتها للحصول على مقاتلات "إف-35" الأمريكية.

مكة المكرمة