أردوغان يدعو لقمّة تركية باكستانية أفغانية وعمران خان يرحب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g2PdWb

قال رئيس الوزراء الباكستاني إن بلاده وتركيا توثّقان علاقتهما يوماً بعد يوم

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 04-01-2019 الساعة 22:09

رحّب رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، بإعلان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عقد قمّة باكستانية تركية أفغانية، في إسطنبول، عقب الانتخابات المحلية التركية، المقرّرة نهاية مارس المقبل.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس أردوغان، يوم الجمعة، في العاصمة أنقرة، عقب اجتماع ثنائي وآخر على مستوى الوفود.

وأشار رئيس الوزراء الباكستاني إلى أن بلاده وتركيا توثّقان علاقتها يوماً بعد يوم، معرباً عن تمنّياته بأن تُسهم القمة الثلاثية التي أعلن عنها الرئيس أردوغان، في إحلال السلام بأفغانستان.

وقال عمران خان: إنّ "أفغانستان منذ 30 عاماً تعصف بها المصائب. على المجتمع الدولي وأي جهة بإمكانها تحقيق السلام أن تقدم المساعدة".

وأضاف: "باكستان تبذل ما بوسعها من أجل تحقيق حوار بين الولايات المتحدة الأمريكية وحركة طالبان، وعلى دول الجوار وأصحاب المصالح بذل جهود في هذا الإطار".

وأبدى إعجابه بالإصلاحات التي أقدمت عليها تركيا في السنوات الأخيرة بما يتعلّق بقطاع الصحة.

كما أعرب عن إعجابه بالنظام التعليمي التركي، قائلاً: "عندما نقوم بإجراء إصلاحات في نظامنا التعليمي سنستفيد كثيراً من تجربتكم".

وعلى صعيد آخر، شدّد عمران خان على أنّ الاستقرار هو المطلب الرئيسي الذي تحتاجه باكستان لتحقيق النمو الاقتصادي، قائلاً: "هذا الاستقرار لن يتحقّق إلا بجلوس الباكستانيين والهنود معاً وإزالة الخلافات العالقة بينهم".

وأشار إلى رفض المسؤولين الهنود لقاء نظرائهم الباكستانيين، قائلاً: إن "الهند تقول: نرفض لقاء باكستان حتى تقضي على الإرهاب. لكننا في وضع غريب جداً، فكيف لنا أن نُحرز تقدّماً بدون حوار؟".

ويوم الخميس، وصل رئيس الوزراء الباكستاني إلى تركيا في زيارة رسمية، جاءت تلبية لدعوة الرئيس أردوغان.

وعند وصوله إلى تركيا، زار عمران خان متحف مولانا جلال الدين الرومي، في ولاية قونية وسط تركيا، في حين زار، يوم الجمعة، ضريح مؤسّس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك، في أنقرة.

وفي وقت سابق يوم الجمعة، اجتمع عمران خان مع ممثلي مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي بأنقرة.

مكة المكرمة